تقدم حكومة اليابان 15 مليون دولار أمريكي لمشاريع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق

تسلّم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) مبلغ 15 مليون دولار أمريكي من حكومة اليابان لتنفيذ مشروعين في العراق: "دعم المأوى الدائم المراعي للفوارق بين الجنسين للنازحين في العراق" و "تعزيز الإنعاش الحضري في المناطق المحررة حديثا في العراق."

لقد كان للنزاع مع "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) عواقب إنسانية عميقة في جميع أنحاء العراق. فقد فرّ أكثر من 3 مليون عراقي من منازلهم و3 مليون آخرين لا زالوا يعيشون تحت سيطرة تنظيم داعش. يوجد في بعض المدن الرئيسية في العراق أعداد من النازحين تفوق عدد سكانها الأصلي، مما وضع المجتمعات التي تستضيف النازحين تحت ضغط شديد. إن ظروف المأوى غير الملائمة وغير الآمنة تعرّض النساء والفتيات للخطر، مما يجعلهن أكثر عرضة للعنف الجنسي والجنساني. حتى بعد تحرير المدن التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش، لم يعد سوى قسم قليل من النازحين، نظراً لأن المدن قد دمرت وأٌحرقت مبانيها ومنازلها ، ونُهبت محالها التجارية وتضررت الطرق وشبكة الكهرباء من جراء القنابل ، بعد تعرضها لعمليات عسكرية كبرى. وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية في تقديم الدعم للنازحين والعائدين، تستلزم الأزمات الحادة في الميزانية بسبب انخفاض أسعار النفط وتكلفة الحرب ضد تنظيم داعش حشد الدعم الإنساني الكبير.

في إطار المشروع المعنون "دعم المأوى الدائم المراعي للفوارق بين الجنسين للنازحين في العراق" (9,500,000 دولار أمريكي)، يهدف برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بتمويل من حكومة اليابان، إلى توفير حلول كريمة ودائمة للأزمة الإنسانية التي طال أمدها من خلال إنشاء مواقع إيواء النازحين التى تراعي الفوارق بين الجنسين المجهزة بوحدات الإيواء الجاهزة الدائمة، فضلاً عن البنى التحتية الأساسية والمرافق العامة. وبناءً على نجاح مواقع الإيواء الدائم للنازحين التي شيدت من قبل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في تسعة مواقع في العراق، سيعمل المشروع أيضا على تطوير قدرات الوزارات والمحافظات المستهدفة للاستجابة لاحتياجات المأوى للنازحين بطريقة تراعي التنوع الاجتماع.

كما تدعم حكومة اليابان برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لمعالجة الأزمة في العراق من زاوية مختلفة، تهدف الى تشجيع التأهيل الحضري للمناطق المحررة حديثا وفي المناطق المستهدفة في العراق وتسهيل عمليات العودة في إطار المشروع المعنون "تعزيز الإنعاش الحضري في المناطق المحررة حديثا في العراق" (5,500,000 دولار أمريكي). يتوقع المشروع تعزيز الاعتماد على الذات والمساعدة المتبادلة في المجتمعات المحلية المتضررة من خلال (أولاً) تحسين الظروف المعيشية ومراعاة الفوارق بين الجنسين في المجتمعات المحلية في المناطق المحررة حديثاً من خلال الإصلاح الذاتي وإعادة بناء الوحدات السكنية فضلاً عن تركيب وتشغيل وصيانة البنية التحتية المجتمعية الأساسية من قبل أفراد المجتمع المحلي؛ و (ثانياً) دعم وتطوير قدرات أفراد المجتمع المحلي لتشغيل وصيانة وحدات الإسكان والبنية التحتية المجتمعية الأساسية بشكل فاعل وكفوء.

معلومات إضافية

  • Agency: UN-HABITAT
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.