الأحتفاء باليوم العالمي لحقوق الأنسان في كركوك: حقوق الأنسان تتماشى يداً بيد مع الأستقرار والرفاهية

كركوك، العراق، 11 كانون الأول 2018 - حقوق الأنسان تتماشى يداً بيد مع الأستقرار والرفاهية. هذا ما قاله رئيس مكتب يونامي في كركوك في إحتفالية لأستذكار مرور سبعون عام على الأعلان العالمي لحقوق الأنسان. وتم إستضافة المناسبة من قبل مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في كركوك.

وحضر المناسبة ممثلو المجتمع المدني وأعضاء مجلس المحافظة وأكاديميون قانونيون من جامعة كركوك. وشدد رئيس مكتب يونامي في كركوك، سفر سيد، على أهمية الحريات العامة، حيث ذكر أن حرية التعبير والانتماء والتجمع السلمي وحق المشاركة في الحياة العامة هو ما يدفع التطور والرفاهية قُدماً ويساهم في تحسن الأمن والأستقرار السياسي.

وأضاف السيد سيد "من خلال المشاركة بالأفكار وتكوين الجديد منها والأنضمام للآخرين، نستطيع اتخاذ قرارات مبينة على المعرفة حول التطورات الاقتصادية والاجتماعية. من خلال هذه الحقوق نستطيع المساهمة في الحياة العامة وبناء المجتمعات الديمقراطية". وفي خضم تأكيده على المسعى المستند على حقوق الأنسان في الحكم، قال "سواء ان كان الأمر متعلق بنقاش حول مائدة الطعام او في اللجان والتجمعات السياسية، يجب على متخذي القرارات اشراك جميع الأشخاص المعنيين من غير تمييز، واعطاءهم مساحة على مائدة اتخاذ القرارات واعارة الانتباه للأشخاص الأكثر عرضة للخطر وان يتحملوا مسؤولية قراراتهم."

الصور: المكتب الأعلامي ليونامي – حارث العبيدي

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.