طباعة

من المنازل الى المخيمات - حملة تلقيح الاطفال العراقيين ضد شلل الاطفال تنتهي اليوم

بغداد،27 كانون الأول / ديسمبر 2018 - أطلقت وزارة الصحة العراقية بالتنسيق مع وزارة الصحة في إقليم كردستان وبدعم من منظمة الصحة العالمية حملة في يوم الاحد 23 ديسمبر 2018 مدتها خمسة أيام لتحصين أطفال العراق ضد شلل الأطفال.

وتهدف الحملة التي ستنتهي اليوم إلى الوصول إلى حوالي 5.9 مليون طفل دون سن الخامسة في 145 منطقة صحية بما فيها أولئك الذين يعيشون في المناطق الأكثر تضرراً في العراق في محافظات الأنبار وكركوك ونينوى، بالإضافة إلى المناطق الفقيرة والأطفال النازحين واللاجئين الذين يعيشون في المخيمات. تعتبر الحملة جزءً من استراتيجية التطعيم التي بدورها تعزز الحصانة ضد مرض شلل الأطفال. وعملت فرق التطعيم من منزل إلى منزل ومن خيمة إلى خيمة لضمان تطعيم جميع الأطفال المعرضين للأصابة بالمرض، بالأضافة الى زيارة الأحياء الفقيرة والنازحين ومخيمات ومستوطنات اللاجئين والمجتمعات المهمشة الأخرى لتعزيز حملة التطعيم.

وقد تم بالفعل تنفيذ جولتي تطعيم ضد مرض شلل الأطفال بنجاح هذا العام في مارس وأبريل، بالإضافة إلى ثلاث حملات في المناطق التي تم استعادتها حديثاً. ولا تزال الجهود مبذولة لإنجاز تطعيم عالي الجودة على مستوى الأقضية والنواحي والمناطق الفرعية على حد سواء.

وقال الدكتور أدهم رشاد إسماعيل، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق: "قامت منظمة الصحة العالمية بدعم الكلفة التشغيلية للحملة والتي شملت حوافز لفرق التطعيم والنقل وتأشير الأصابع والرصد المستقل. بالأضافة الى تقديمها الدعم الفني المكثف لوزارات الصحة على المستوى الفدرالي والاقليمي والفرعي، مع إعطاء الأولوية لدعمها للمحافظات التي ترتفع فيها نسبة الخطورة".

وقال الدكتور معتز عباس، رئيس حملة شلل الأطفال في وزارة الصحة: "أن الحملة الوطنية لشلل الأطفال هي الوحيدة التي تقرر إجراؤها في العراق لهذا العام، وجاءت بعد 20 شهراً من آخر حملة تمت في أبريل 2017. وخلال الحملة، توجه 25 ألفاً من المتطوعين المدربين من منزل إلى اخر لأجراء التلقيح الفموي المضاد لمرض شلل الأطفال مجاناً، حيث شارك في الحملة 2864 مشرفاً من مختلف المستويات (فريق، محلة، مقاطعة ومركز). وتقرر تحصين الأطفال دون سن الخامسة ضد مرض شلل الأطفال بغض النظر عن تاريخ التطعيم السابق."

منذ أبريل / نيسان 2014، لم يتم الإبلاغ عن أي حالات جديدة لمرض شلل الأطفال في العراق بفضل التزام الحكومة القوي وتفاني العاملين الصحيين الذين يعملون في الخطوط الأمامية. وحصل تحسن كبير في الحصانة العامة للسكان في العراق بسبب الجهود التي بذلتها وزارة الصحة في العراق ووزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان واقسام الصحة. وساعدت الحملة على الحفاظ على مكاسب الحصانة السكانية لأن التطعيم هو أكثر التدخلات الصحية العامة فعالية من حيث التكلفة، والمستفيدون المباشرون منها هم الأطفال والأمهات نظراً لفوائده الكثيرة.

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع: منظمة الصحة العالمية، مكتب العراق القطري

السيدة غيدا المياحي - مسؤولة التواصل والأعلام
البريد الالكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف : 009647827886765

السيدة بولين أجيلو - مسؤولة التواصل والأعلام
البريد الالكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف : 009647510101460

معلومات إضافية

  • Agency: WHO