طباعة

الرسالة المصورة بمناسبة وصول ممثلة الأمين العام إلى العراق وحلول السنة الجديدة

العراق بلد جميل ذو تاريخ عريق وتنوع ثري.

وهو كذلك بلد كابد الكثير بسبب النزاعات.

مع الحاق الهزيمة العسكرية بداعش، إنحسرت أجواء اليأس أمام بشائر الأمل والتفاؤل بالمستقبل.

تلوح الآن فرص هائلة أمام العراق.

بيد إن الطريق نحو الاستقرار والازدهار على المدى الطويل، والذي تستحقونه بجدارة، لن يكون سهلاً.

فعلى الرغم من هزيمته العسكرية، فإن تنظيم داعش لا يزال يشكّل تهديداً أمنياً.

كما يتعين رجوع أكثر من 1.8 مليون نازحٍ الى ديارهم بأمان وكرامة.

وتمتلئ المناطق المحررة بأطنان من الذخائر غير المنفجرة، وهذه المناطق بانتظار الدعم.

ويطالب العراقيون بالخدمات والتعليم والوظائف والإصلاحات المجدية. وهم محقون في ذلك.

أنا على يقين بأنه من خلال تصميم شعبه، سيتغلب العراق على التحديات وسيخرج من الأزمة أقوى من ذي قبل.

لقد ساندت الأمم المتحدة العراق في أصعب الظروف التي مر بها، وسوف تواصل مساعدتها له.

يشرفني حقاً أن أخدم الشعب العراقي وأعمل عن كثب مع الحكومة العراقية بصفتي الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة.

أود أن أتقدم لكم ولأحبائكم بأمنياتي بعامٍ جديدٍ تنعمون فيه بالصحة والسعادة.

 

شكراً لكم.

 

لمشاهدة الفيديو أنقر هنا

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI