طباعة

إطلاق مهرجان أفلام 3x3 – بغداد، العراق

ألوان. مفقود. سندريلا.
ثلاثُ كلماتٍ بسيطةٍ ومستقلةٍ هي عناوينُ ثلاثةِ أفلامٍ سينمائيةٍ قويةٍ جرى عرضُها في بغداد يوم الأحد، 3 آذار/ مارس 2019 في مدينة الفن خلال إطلاق مهرجان الأفلام القصيرة 3 × 3.

ووسط جمهورٍ فاق عدده 500 شخصٍ من بينهم مخرجون سينمائيون معروفون وموسيقيون وممثلون وفنانون وناشطون شباب ومسؤولون حكوميون وممثلون عن الأمم المتحدة والسلك الدبلوماسي والمجتمع المدني، يشعر المرء وكأنه في أحد حفلات جوائز الأوسكار الكبرى. وكانت الأجواء مفعمةً بالإثارة والبهجة والفضول والترقب أثناء مشاهدة مجموعةٍ مختارةٍ من الأفلام القصيرة.

وكان عرضُ الأفلام المختارة إيذاناً بانطلاق مهرجان الأفلام 3 × 3 الذي استضافته مؤسسة بغداد للسينما والفنون، بالشراكة مع مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي). وبتقديم أكثر من 840 فيلماً على مستوى العالم، 30 منها من العراق، كان 24 فيلماً ذا صلةٍ خاصةٍ بقضايا الأقليات وحقوق الإنسان في العراق. وكانت الأفلام عن حقوق الإنسان من صناعة عراقيين من الموصل وبغداد والبصرة وميسان والنجف وكركوك، وأُنتجت خصيصاً لمهرجان الأفلام 3 × 3 لهذا العام. وكان لكلٍّ من هذه الأفلام عن حقوق الإنسان كاتبةٌ أو مخرجةٌ أو شخصيةٌ نسائية.

وفي كلمتها الافتتاحية، أشارت السيدة دانييل بيل، رئيسة مكتب حقوق الإنسان في يونامي، إلى أن "أفلام 3 × 3 هذه تسلط الضوء على التحديات المعاصرة التي تواجهها الأقليات في العراق، وعلى قضايا حقوق الإنسان الأوسع نطاقاً، بما في ذلك حالات الاختفاء والتمييز والعنف ضد المرأة وسوء معاملة الأطفال والفقر، وتُظهر كذلك تأثير الفظائع التي ارتكبها داعش. هي ليست مجرد قصص، إذ تُصور الأفلام واقع الكثير من العراقيين."

وأضافت السيدة بيل: "تُصور هذه الأفلام الفقد والمعاناة الإنسانية، ولكنها تُصور أيضاً صمود العراقيين وجمالَهم وقوتَهم؛ إنها تبعثُ رسائلَ قويةً ذاتِ أهميةٍ كبيرةٍ للعراق وهو ينتقل من حالة النزاع إلى السلام. وفي هذا السياق، كان لرئيس مهرجان أفلام 3 دقائق في 3 أيام د. حكمت البيضاني إشارةٌ مؤثرةٌ إلى أن" القصص الواقعية أكثر قوةً من القصص الخيالية؛ وهذا ما يظهر جلياً في مهرجان الأفلام القصيرة 3 × 3 لهذا العام ".

ونقلت النتاجات التي عُرضت في مهرجان 3 × 3 السينمائي رسائل حول أهمية الحق في الثقافة وحرية التعبير التي تُمارَس في العراق. ومع هذا الحضور للنساء المخرجات والمنتجات والممثلات، أظهرت الأفلام شغف النساء والرجال والأطفال في صناعة السينما، وهم يروُون جميعاً قصصاً مؤثرةً تلامس قلوب وعقول جميع العراقيين وتسلط الضوء على القضايا الحرجة للأقليات بشكلٍ خاص وقضايا حقوق الإنسان بشكل عام.

هذه الأفلام التي من المقرر عرضها للمشاهدة العامة يوم الأحد 10 آذار/ مارس 2019 في مقر المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق (IHCHR) سيجري عرضها كذلك في جميع أنحاء البلاد خلال الأسابيع المقبلة بهدف تشجيع الحوار وتحفيز العمل من جانب الحكومة والمجتمعات والأفراد لتعزيز حماية حقوق الإنسان في المجتمع العراقي.

ألبوم الصور

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)