طباعة

"أفلامٌ تصور الفقد والمعاناة الإنسانية، وكذلك تصور صمود العراقيين وجمالَهم وقوتَهم"، رئيسة مكتب حقوق الإنسان في يونامي خلال مهرجان الأفلام 3 × 3

بغداد، 7 آذار/ مارس 2019 - أثنت الأمم المتحدة في العراق على صنّاع الأفلام والمخرجين والممثلين والموسيقيين والفنانين العراقيين لإنتاجهم أربعةً وعشرين فيلماً قصيراً يتناول قضايا حقوق الإنسان في العراق، في إطار مهرجان الأفلام 3 في 3 الذي أقيم ببغداد في الفترة من 3 إلى 5 آذار/ مارس 2019.

 

وجرى عرض الأفلام خلال المهرجان الذي استمر لثلاثة أيام، حيث يسلط كلّ فيلمٍ منها الضوء على أثر التمييز ضد الأقليات والعنف ضد المرأة وفظائع النزاعات والحصول على التعليم أو غير ذلك من شواغل حقوق الإنسان، في أفلامٍ مدة كلٍّ منها ثلاث دقائق وتم إنتاجها في العراق بالكامل.

المهرجان الذي نظمته مؤسسة بغداد للسينما والفنون في مدينة الفن بدعمٍ من مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في العراق يحمل عنوان "3 في 3" إذ أنه يستمر لثلاثة أيام وتُعرض فيه أفلامٌ مدتها ثلاث دقائق فقط. وتضمّن المهرجان فئتين منفصلتين: الأفلام القصيرة عن الأقليات وحقوق الإنسان من إنتاج عراقي؛ وجميع الأفلام القصيرة الأخرى، بما في ذلك الأفلام الأجنبية. ومن بين ما مجموعه 900 فيلماً مدرجاً في المهرجان، تأهل أربعةٌ وعشرون فيلماً عن حقوق الإنسان للدخول إلى فئة أفلام حقوق الإنسان والأقليات، وجرى عرضها طوال أيام المهرجان، كان ستةٌ منها بتكليفٍ من مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

وعمل مكتب حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بشكلٍ وثيقٍ مع مؤسسة بغداد للسينما والفنون لجعل حقوق الإنسان والأقليات موضوعاً رئيسياً لمهرجان هذا العام. ووفقاً لقواعد المسابقة، كان على كل فيلمٍ أن يضمَّ امرأةً كاتبة أو مخرجة أو ممثلة رئيسية؛ ويتناولَ موضوع الأقليات أو حقوق الإنسان؛ وليس فيه تشجيعٌ للطائفية أو الكراهية.

"معزوفتي"، وهو فيلمُ رسومٍ متحركةٍ للمخرج مرتضى العامري، فاز بالجائزة الذهبية عن فئة أفلام حقوق الإنسان والأقليات في المهرجان. ويسلط الفيلم الضوء على الحق في الثقافة من خلال سرد قصة موسيقيٍّ يحاول إخماد أصوات الحرب من خلال الموسيقى وهو يعزف على البيانو وسط إطلاق نارٍ كثيف. وحلّ في المرتبة الثانية فيلم "العدسة السوداء" الذي يحكي قصة مؤثرةً عن تأثير الفساد والإفلات من العقاب على المجتمع العراقي، وهو من إخراج حسين أبو شامة، في حين نال الجائزة البرونزية فيلم "أعطني فرصتي"، وهو يسرد حكاية جميلة عن صبي ذكي يتغلب على الفقر والتمييز للحصول على التعليم، وهو من إخراج عمر ياسين.

وقالت رئيسة مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في العراق السيدة دانييل بيل في كلمةً ألقتها خلال حفل افتتاح المهرجان إن "هذه الأفلام تسلط الضوء على التحديات المعاصرة التي تواجهها الأقليات في العراق، وعلى قضايا حقوق الإنسان الأوسع نطاقاً، بما في ذلك حالات الاختفاء والتمييز والعنف ضد المرأة وسوء معاملة الأطفال والفقر، وتُظهر كذلك تأثير الفظائع التي ارتكبها داعش. وهي ليست مجرد قصص، إذ تحكي الأفلام واقع الكثير من العراقيين. وهي تُصور الفقد والمعاناة الإنسانية، ولكنها تُصور أيضاً صمود العراقيين وجمالَهم وقوتَهم. إنها تبعثُ رسائلَ قويةً ذاتِ أهميةٍ كبيرةٍ للعراق وهو ينتقل من حالة النزاع إلى السلام."
وأشرفت على المهرجان لجنة من ثلاثة محكّمين مستقلين عراقيين ودوليين معروفين، وهم كل من الموسيقار العراقي البارز والناشط في حقوق الإنسان وفنان اليونسكو للسلام نصير شمة، وانتشال التميمي، وهو شخصية عراقية معروفة في أوساط مهرجانات السينما الدولية، والسيدة أسلي كيسلال، وهي ممثلة نمساوية وصانعة أفلام.

البوم الصور 

****************
لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بالسيد خالد دهب، معاون مدير المكتب الإعلامي/نائب المتحدث الرسمي
بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) هاتف: +964 790 194 0146 بريد إليكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو المكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق يونامي على العنوان الإليكتروني التالي: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.