الممثل الخاص للأمين العام يان كوبيش مهنئاً المسيحيين العراقيين: بعد ألفي سنة في العراق، ينبغي أن يكون للمسيحيين مستقبل في بلدهم

بغداد، 27 أذار 2016 – أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش عن أطيب أمنياته لأبناء الطائفة المسيحية في العراق بمناسبة عيد الفصح.



وقال السيد كوبيش: هذه المناسبة خاصة بالمسيحيين، ومع ذلك أرغب في أن أتوجه بتحياتي إلى جميع العراقيين الذين يتشاركون العيش على هذه الأرض، والذين ينم مزيجهم المزدهي بشتى الألوان من الطوائف الدينية والعرقية والثراء الثفافي على تاريخ من التسامح والتعايش الوئام".

وقال الممثل الخاص "لقد ظلت الطوائف المسيحية العراقية موجودة في العراق على مدى ألفي عام، وشكلت عبر القرون مكوناً رئيسياً في نسيج المجتمع العراقي ، وقد عانت كثيراً، مع غيرها من الطوائف، مما تعرضت له على يد تنظيم داعش والجماعات المارقة والعصابات الإجرامية الأخرى"

وأضاف السيد كوبيش "أناشد حكومة العراق بوضع التدابير اللازمة لضمان أمنهم وحمايتهم، ما من شأنه أن يحافظ على تمسكهم ويعزز إيمانهم بأن لهم مستقبل في أرض أجدادهم التي عاشوا فيها لآلاف السنين مع غيرهم من الطوائف".

ومضى قائلاً "وأدعو جميع العراقيين من مختلف المشارب، وشركاء المسيحيين في هذا البلد إلى الإعتزاز بثروة التنوع في العراق والسعي بكل إخلاص إلى الحفاظ عليها".

واختتم السيد كوبيش قائلاً " أرجو لكم الأمن والسلامة في احتفالاتكم بعيد الفصح، وآمل أن نتمكن جميعاً من الاحتفال العام القادم وقد تحرر العراق من خطر الإرهاب".

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.