افتتاح مدرسة ثانوية جديدة في مخيم باسرمة توفير الولوج إلى وجودة التعليم للاجئيين السوريين

اقليم كردستان العراق، 12 نيسان 2016 – احتفل اليوم طلاب سوريين بافتتاح مدرسة جديدة في مخيم باسرمة. عقد مراسم الافتتاح بوجود ممثلين عن قطاع التعليم والإدارة المحلية من حكومة اقليم كردستان، بالاضافة الى المعلمين وأهالي الطلبة.

ستستضيف مدرسة روج اوا الثانوية أكثر من 500 طالب على فترتين. ويمثل افتتاح المدرسة بداية لمبادرة توعوية شاملة لتسجيل الطلاب للعام الدراسي المقبل.

يوجد تعليم ثانوي في مخيم باسرمة منذ العام الدراسي 2014/15 ولكن كانت البناية السابقة صغيرة و كانت تستضيف 60 طالب/طالبة فقط. وقد تم الان استبدال المدرسة القديمة بمبنى جديد تم بنائه من قبل اليونسكو ضمن المشروع "تحسين فرص الحصول على التعليم الثانوي للاجئين السوريين في العراق "، الممول من قبل الحكومة اليابانية.

وتتكون المدرسة جاهزة الصنع التي قامت اليونسكو بتأثيثها وتجهيزها من ست قاعات دراسية جديدة، غرفة لإدارة المدرسة، غرفة تخزين و ثلاثة دورات مياه مع العلم بأن المجلس النرويجي للاجئين قام بتوفير ثلاثة من القاعات الدراسية.

دخل اكثر من 240,000 سوري الى العراق منذ بدء الازمة في سوريا، يتركز 97 في المئة من اللاجئيين في المحافظات الشمالية الثلاث: دهوك وأربيل والسليمانية. اصبح التعليم الثانوي متوفر للمراهقين السوريين في سبعة من اصل ثمانية مخيمات ولكن لا يزال عدد الطلاب الذين يحصلون على التعليم ذو الجودة محدود، خاصة للذين يقطنون في المجتمعات المحلية المضيفة. وقد قامت اليونسكو بإنشاء، واعادة تأهيل وتشغيل ستة من تلك المدارس.

الهدف العام للمشروع "تحسين فرص الحصول على التعليم الثانوي للاجئين السوريين في العراق" هو توفير الولوج الى وتحسين نوعية التعليم الثانوي للاجئين السوريين الشباب في إقليم كردستان العراق. كما يهدف المشروع إلى تعزيز قدرات وزارة التربية في التعامل مع الآثار الناجمة عن الأزمة السورية ودعم وتوفير أماكن آمنة للتعلم، وتدريب المعلمين. المشروع هو جزء هام من استجابة اليونسكو التعليمية لمواجهة الأزمة السورية والتي تنعكس في إطار البرنامج المعنون "سد الثغرات التعليمية لدى الشباب."

للمزيد من المعلومات:
ايستر سزكس
مديرة المشروع
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNESCO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.