تعليم حقوق الانسان في المدارس: مشروع تتبناه يونامي لحماية الاطفال وزرع الامل لدى جيل المستقبل

اربيل 2 حزيران 2016 – تولي الأمم المتحدة أهمية قصوى لتدريس حقوق الانسان حيث أنه يساهم في مرحلة ما بعد الصراع بحماية الأطفال والشباب و خلق قاعدة قوية للاستقرار والامل في المستقبل. ولذلك، تبادر الامم المتحدة في مشروع بعنوان " تدريس حقوق الانسان في المدارسفي اقليم كردستان العراق " للعامين الدراسيين القادمين.

ويقوم مكتب حقوق الانسان التابع لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في اقليم كردستان بهذا المشروع بالتعاون مع وزارة التربية في اقليم كردستان وبتمويل من حكومة الإقليم الفلامندي في بلجيكا. وسيتسمر المشروع للعامين الدراسيين 2016-2017 و 2017-2018.

ويهدف المشروع الى مراجعة سياسات التعليم الوطني والمناهج التعليمية لمراحل مدرسية مختارة بالإضافة الى تدريب المعلمين والمعلمات على القضايا الفنية والجوهرية التي تتعلق بمبادئ حقوق الانسان والحريات الاساسية.

إن تدريس الاطفال والشباب كجزء من عملية اعادة الاعمار التي تلي الصراعات هو امر بالغ الاهمية. وقد توفر الانظمة التعليمية المتطورة حماية مباشرة للأطفال. وسوف تحمي مبادئ حقوق الانسان الرصينة الاطفال من الاستغلال والعنف وتعزز حقوققهم ومسؤولياتهم، لا سيما المشاركة والمواطنة الفعلية ويمكن ان تقدم فوائد طويلة الامد للمجتمع. سوف يوفر تدريس حقوق الانسان على وجه الخصوص فرصا جديدة من شأنها تخفيف الخلافات العرقية والدينية والسياسية. وسوف يخلق كذلك اساسا قويا للاستقرار والبناء والامل بالمستقبل.

وقال مدير مكتب حقوق الانسان في البعثة وممثل مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان في العراق السيد فرانشسكو موتا "لقد استثمر مكتب حقوق الانسان في البعثة جهودا لمساعدة العراق من اجل معالجة جوانب حقوق الانسان التي تتعلق بالأسباب الجذرية لانتهاكات حقوق الانسان والتصدي لها. إن معالجة هذه الاسباب الجذرية هو امر اساسي من اجل تحقيق الهدف الرئيسي الذي يتمثل في التحول الى دولة مسالمة وديموقراطية وشاملة تبنى على اساس سيادة القانون واحترام حقوق الانسان ويشترك فيها جميع المواطنون بصورة كاملة ومتساوية بدون تمييز"

يهدف مشروع "تدريس حقوق الإنسان في المدارس" الى مراجعة التدريس والمواد التعليمية والكتب المدرسية والإرشاد وتحديد فيما اذا كانت بحاجة الى التطوير او المراجعة لتكون متماشية مع المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان وأهداف التعليم من جهة، بينما يتم تخصيصها لتوائم السياقات الاجتماعية والثقافية والتاريخية المميزة للبلاد.

وسيسعى مكتب حقوق الإنسان في البعثة الى إعداد استراتيجية تربوية تركز على الدور الأساس الذي يضطلع به المعلمون والمعلمات. وسيقدم خبراء حقوق الإنسان التدريب للمعلمين والمعلمات بشأن توجيه وتعميم المناهج الدراسية والقيم التي تنشرها. وسيشرع مكتب حقوق الإنسان في البعثة بمشروع تجريبي يتمثل بتدريب معلمي المدارس الحكومية في محافظة حلبجة بغية تدريب جميع معلمي ومعلمات المراحل الدراسية في المحافظات الاخرى من إقليم كردستان العراق في مرحلة لاحقة.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.