الممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة السيد يان كوبيش يهنيء العراقيين بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ويتمنى لهم السلام والوحدة : قلوبنا مع العوائل التي تعاني

بغداد – 06 حزيران 2016 - يتقدم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش بأحر التهاني الى مسلمي العراق والى جميع ابناء الشعب العراقي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال السيد كوبيش بان "هذا الشهر هو شهر التأمل الروحي والسلام والمحبة وهو الشهر الذي تجتمع فيه العائلات كما انه الوقت المناسب لاستذكار العائلات التي تعاني وتلك العائلات الاقل نصيبا." واضاف قائلا " قلوبنا مع العوائل التي فقدت احبتها وكذلك مع العراقيين الذين اصيبوا جراء العنف ومع المدنيين النازحين واؤلئك المحاصرين في ارض المعركة او الذين لا يزالون في الاسر. انها لحقا اوقاتا صعبة بالنسبة لهم ولعوائلهم وهم يمضون شهر رمضان المبارك بالم وحالة من عدم اليقين."

ويؤكد الممثل الخاص للامين العام للام المتحدة في العراق ان الامم المتحدة ستستمر بعملها دون كلل مع الشركاء العراقيين والدوليين على المستويات السياسية والانسانية من اجل استعادة السلام والامن في البلاد وتخفيف جزء من معاناة السكان المدنيين.

وتمنى الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة ان " يكون هذا الشهر مؤشرا لبداية توحد البلد والشعب خلف المبادىء الوطنية الاساسية وكذلك أن يكون مبشراً بنهاية الانقسام السياسي وأن يفضي الى عراق خال من العنف والصراع اللذين عصفا بالبلد عدة سنوات. "

واختتم الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق قائلا " أتقدم بالتهاني الحارة لمسلمي العراق ولكل الشعب العراقي بمناسبة حلول شهر رمضان واتمنى ان يكون شهراً للسلام والوحدة. رمضان كريم. "

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.