في خضم استمرار النزوح من الفلوجة, تقوم المنظمة الدولية للهجرة بتوزيع طرود المواد الغيرغذائية

17 حزيران 2016: العراق - يفر الآلاف من الأسر العراقية في الوقت الحالي بسبب القتال الجاري في الفلوجة عن طريق جسران رئيسيان تم فتحهما الأمس ١٦ حزيران بعد العيش تحت الحصار وعدم تمكنهم من مغادرة المدينة لعدة اشهر. أنضم هؤلاء النازحين العراقيين إلى أكثر من ٦٨٠٠٠ نازح والذين فروا من المدينة بين ٢٢ آيار و ١٦ حزيران.

وردا على العمليات العسكرية الجارية في المدينة وحولها تتواصل المنظمة الدولية للهجرة في مراقبة النزوح من الفلوجة عن كثب. وحددت لجنة تتبع الطوارئ لمصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح عدد النازحين العراقيين الفارين من وحول الفلوجة مايقارب ٦٨,٢٨٦ نازحاً (١١,٣٨١ أسرة) في تاريخ ١٦ حزيران. وهذا يشمل أكثر من ٣٥,٠٠٠ شخص فروا من الفلوجة في الأسبوع الماضي (منذ ١١ حزيران).

أكثر من ٥٦,٠٠٠ نازح فروا إلى عامرية الفلوجة، في الأنبار. حيث تجاوزعدد النازحين في عامرية الفلوجة عدد المأوى والإمدادات الإنسانية المتاحة للنازحين. وتشمل الاحتياجات الطارئة الخيم والماء والثلج والمساعدات الطبية؛ وكذلك تشمل الاحتياجات الإضافية الأخرى المواد الغذائية والمواد الغير غذائية. حيث من المتوقع أن تصل درجة الحرارة إلى أكثر من ٤٠ درجة مئوية خلال هذا الاسبوع في عامرية الفلوجة، حيث يقاوم النازحون للحفاظ على أنفسهم في ظل درجات الحرارة المرتفعة.

وبالتعاون مع الشركاء في المجال الإنساني والسلطات الحكومية، وزعت المنظمة الدولية للهجرة طرود المواد الغير غذائية لأكثر من ٤,٥٠٠ أسرة نزحوا مؤخرا من الفلوجة في تاريخ ٢٩ آيار، وأغلبية النازحين في العامرية. كما يشمل هذا التوزيع ٥٠٠ طردا من المواد الغير غذائية تم توزيعه الأمس وتم تمويله من قِبَل مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية. وتشمل هذه الطرود المواد الأساسية حيث تتضمن الأغطية الصيفية خفيفة الوزن والمناشف والحصير البلاستيكي وصندوق التبريد ومروحة وضوء قابلين لإعادة الشحن والطباخ وعدة النظافة وعدة الإسعافات الأولية وعدة
الخياطة.

وتم توزيع المواد الغيرغذائية بالتعاون مع السلطات المحلية وتشمل الجهات المانحة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمساعدات الكوارث الخارجية ووزارة الخارجية الأمريكية مكتب السكان واللاجئين والهجرة والحكومة الألمانية. ويجري نقل إمدادات إضافية نحو عامرية الفلوجة لتسهيل المزيد من الاستجابة للوضع الحالي.

وتحدث موظفي المنظمة الدولية للهجرة مع أحد المستفيدات التي تقيم في مأوى مؤقت في مخيم للنازحين العراقيين من الفلوجة حيث تقوم برعاية طفليها الصغيرين، واحد منهم يعاني من الإعاقة. وقالت أم شهد بعد حصولها على طرود المواد الغير غذائية من المنظمة الدولية للهجرة، " من أصعب الأمورالتي مررت بها من أي وقت مضى عندما هربنا من منطقة القتال وعبرنا النهر في قارب صغير مع ابنتي شهد. كانت خائفة من الماء والإطلاقات النارية من الغرباء كل شيء حولها كان مخيفاً. كانت ليلة الأمس هي أول ليلة لنا في المخيم. وعلى الرغم من أنني كنت متعَبة جداً ولكني لم أستطع النوم. ودعيت الله للحصول على
المساعدات الطارئة كي لايناموا أولادي على الارض بعد الآن. ومع ذلك من الصعب جدا أن تتلبى مجرد احتياجاتنا الأساسية في ظل هذه الظروف. قدمتوا لنا الاحتياجات الأساسية فقط ، ولكن نحن راضون جدا عن هذه المبادرة لانها نابعة من القلب".

حدَثّ آخر تقريرصادر عن مصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح في العراق الذي تم نشره الأسبوع الماضي عدد النازحين داخليا في كل أنحاء العراق بحدود ٣,٣٠٦,٨٢٢ فرداً (٥٥١,١٣٧ أسرة) منذ ١ كانون الثاني ٢٠١٤ وحتى ٢٦ آيار عام ٢٠١٦.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس: "يتجاوز هذا النزوح المستمر من الفلوجة والذي يؤثر على عشرات الآلاف من العراقيين كل الإمدادات والأموال المتوفرة لدينا لتوفير مستوى من الرعاية اللازمة لأعداد هائلة من النازحين. وقد عانى الكثير منهم من الرحلة المروعة من مدينة الفلوجة. ستواصل المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع فريق الأمم المتحدة القطري الإنساني والشركاء في المجال الإنساني والسلطات الحكومية والجهات المانحة باستخدام جميع الموارد المتاحة استجابةً لهذا الوضع".

تهدف منهجية لجنة تتبع الطوارئ لمصفوفة تتبع النزوح إلى تتبع النزوح المفاجئ المرتبط بالأزمات الطارئة حديثا، وتوفير التقارير الميدانية المبدئية عن عدد النزوح منذ بداية الأزمة. ومن خلال لجنة تتبع الطوارئ لمصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتيع النزوح يتم دمج ونشر المعلومات الأساسية عن النزوح. كما تقوم بنشر البيانات التي يتم تحديثها يومياً، وكذلك نشر دورة تقرير مصفوقة تتتبع النزوح لمدة كل أسبوعين.

للمزيد من المعلومات عن منهجية مصفوفة تتتبع النزوح وتحديدا لجنة تتبع الطوارئ لمصفوفة تتبع النزوح يرجى زيارة الموقع: http://iraqdtm.iom.int. يتم تمويل مصفوفة تتبع النزوح من قِبَل وزارة الخارجية الأمريكية – مكتب السكان واللاجئين والهجرة.

للمزيد من المعلومات يرجى الأتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:
ساندرا بلاك، 2550 234 751 964+ البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو لورا نيستري، البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.