تعزيز سبل كسب الرزق و دعم بناء القدرات للعائدين في قطاع الإعمار من قبل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار

اختتم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية برنامجاً تدريبياً للمهارات التقنية المتعلقة بالبناء على مدى ستة أسابيع شمل 125 فرداً تم اختيارهم من أبناء المجتمع المحلي في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار. تم القيام بالتدريب و بناء القدرات الفنية في مجالات النجارة واللحام وأعمال الألمنيوم والسباكة والكهرباء ومهارات البناء التقليدية ضمن إطار المشروع الذي يحمل عنوان "تعزيز إعادة التأهيل العمراني في المناطق المحررة حديثاً في العراق" من خلال المساهمة السخية المقدمة من حكومة اليابان.

وقد كرّر الدكتور عرفان علي/مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق في تصريحه، التزام المنظمة بتشجيع التأهيل المجتمعي في المناطق المتضررة من الأزمة في البلاد، استكمالاً للجهود الجارية لتعزيز قدرة النظم الحضرية على الصمود والتعافي في هذه المناطق التي يعمل بها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وغيره من المنظمات المعنية. ونوَّه بالتدخلات والجهود الرامية الى تحقيق التعافي وإعادة التأهيل من قبل المجتمعات المحلية التي لعبت دوراً هاماً في تحديد الاحتياجات المحلية وتعبئة الشباب من الأحياء المستهدفة لتسجيلهم في برنامج بناء القدرات.

في إطار المشروع الجاري في الرمادي، ينصب التركيز على دعم إعادة تأهيل المنازل المتضررة والبنية التحتية المجتمعية الأساسية لتسهيل العودة الآمنة والطوعية وضمان العيش الكريم عن طريق إشراك المجتمعات المحلية من خلال اللجان المجتمعية، وتزويد أفراد المجتمع بالمهارات اللازمة للعمل وصيانة البنية التحتية المجتمعية الأساسية. سيؤدي هذا النهج بالتالي إلى تمكين الأفراد اجتماعياً واقتصادياً، وزيادة الإحساس بملكية المجتمع للبرامج واستعداده لتنفيذها، وتشجيع المجتمعات المحلية المستهدفة على حل مشاكلها بشكل مستقل، والذي يشكل مفتاح الانتعاش السلمي.

وقال علي حاتم علي، البالغ من العمر 19 سنة والذي انتسب لأحد برامج التدريب : "كنت أعمل كعامل بدون تأهيل لفترات مؤقتة في الأسبوع في شركات المقاولات، وبعد التدريب على المهارات الفنية في الكهرباء الذي أجراه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، أنا أعمل الآن كل يوم ككهربائي مبتدئ. وقد زاد هذا من دخلي وأتاح لي فرصة أن أبدأ العمل بمهنة فني كهربائي ". وذكر مشارك آخر محمد نجم صالح البالغ من العمر 21 سنة : " لقد كنت بلا عمل لدى عودتي إلى الرمادي، وانتهزت الفرصة التدريبية التي قدمها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والتحقت بالتدريب على مهارات النجارة. وأنا أعمل حاليا مع نجار من ذوي الخبرة. أنا الآن أكسب المال لرعاية عائلتي وتحسين مهاراتي كنجار ".

وقد جرى تنفيذ برنامج بناء القدرات مؤخرا بالشراكة مع منظمة الكرم للتنمية البشرية.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

آلان ميران

مسؤول النشر والإعلام – برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف: + 964 750 342 7036

الموقع الإلكتروني: unhabitat.org/iraq 

فيسبوك: facebook.com/unhabitatiraq 

تويتر: twitter.com/UNHabitatIRAQ

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.