صندوق الأمم المتحدة للسكان يقدم المساعدات الإنسانية العاجلة للنازحين من غرب الموصل

بغداد، العراق، 16 آذار/ مارس 2017 – مع استمرار العمليات العسكرية لاستعادة مناطق وأحياء غرب الموصل، يزداد اعداد النازحين من مناطق التي تشهد القتال حاليا ليصل إجمالي عدد النازحين من غرب الموصل الى ما يقرب من 97،000 شخص. ويكثف صندوق الأمم المتحدة للسكان تدخلاته لتوفير خدمات الصحة الإنجابية لتلبية احتياجات النازحين من النساء والفتيات وكذلك يعمل على مواجهة كافة اشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي من خلال تقديم الدعم النفسي وخدمات أخرى للناجيات من العنف.

ففي مخيمات القيارة والجدعة التي تستضيف حاليا أكثر من 50،000 نازح ولازالت تستقبل المزيد من العائلات النازحة من غرب الموصل، يدعم الصندوق غرفة للولادة الأمنة والتي تعمل على مدار الأربع والعشرون ساعة في اليوم، وكذلك يوفر الصندوق عيادة الصحة الإنجابية المتنقلة. كما يقوم الصندوق أيضا بتقديم خدمات الدعم النفسي والخدمات المتخصصة للناجيات من العنف من خلال مركز دعم المرأة المرفق مع عيادة الصحة الإنجابية. ولضمان سهولة وصول النساء والفتيات لتلك الخدمات يوفر الصندوق خدمة نقل داخل المخيم لتسهيل نقل نساء والفتيات اللاتي تردن الحصول على الخدمات الصحية والدعم النفسي والاجتماعي.

اما في مخيم حمام العليل الذي يستوعب أكثر من 24،000 نازح من غرب الموصل، أفتتح صندوق الأمم المتحدة للسكان عيادة للصحة الإنجابية كما يعمل حاليا على إنشاء مستشفى ميداني للنساء بسعة 20 سريرا وسيتم تشغيل هذه المستشفى في نهاية شهر آذار/ مارس 2017. وفي مخيمات الخازر وحسن شام حيث بدأ وصول النازحين من غرب الموصل، يدعم الصندوق غرفة للولادة الأمنة وكذلك عيادة للولادة متنقلة تعمل على مدار الأربع والعشرين ساعة، فضلا عن تقديم خدمات الدعم النفسي والإحالة للخدمات المتخصصة للناجيات من العنف وذلك من خلال مراكز دعم المرأة المتاحة في هذه المخيمات.

ومع استعادت المزيد من المناطق والأحياء من قبل القوات العراقية في غرب الموصل، يكثف صندوق الأمم المتحدة للسكان من استجابته الإغاثية السريعة في ظل الوضع الإنساني الحرج في هذه المناطق والأحياء. فقد قام الصندوق مؤخرا، بتوفير عدد تسع سيارات إسعاف لوزارة الصحة لنقل حالات الطوارئ من النساء الحوامل وكذلك قام الصندوق بتوزيع أكثر من 5000 حقيبة الكرامة وزعت داخل أحياء غرب الموصل بالإضافة إلى 725 حقيبة اخرة تم توزيعهم كجزء من آلية الاستجابة السريعة بالتنسيق مع هيئة اليونيسيف وبرنامج الأغذية العالمي. بالإضافة إلى ذلك، قام الصندوق بتوفير عيادة ولادة متنقلة في حي تل عبطة بالقرب من منطقة تلعفر، كما يقوم الصندوق حاليا بإنشاء مستشفى ميداني جديد للنساء بسعة 20 سريرا في قرية العذبة جنوب الموصل.

وفي الوقت نفسه، يواصل الصندوق الاستجابة العاجلة لاحتياجات النساء والفتيات في مناطق وأحياء شرق الموصل، حيث لا يزال ما يقرب من 750،000 شخص يقيم في تلك المناطق. ومن اهم تلك التدخلات هو إعادة افتتاح وحدة الولادة في مستشفى القيارة، والتي تعتبر المرفق الطبي الوحيد المجهز على النحو المناسب لعمليات الولادة القيصرية في مدينة الموصل وحتى مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين. كما قام الصندوق بافتتاح ثلاثة عيادات للصحة الإنجابية جديدة ووحدة ولادة متنقلة لتوفير التغطية المناسبة لخدمات الصحة الإنجابية لسكان شرق الموصل. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للمرافق الصحية التي يدعمها الصندوق في شرق الموصل إلى سبعة مرافق، منها أربعة غرف الولادة. كما يقوم حاليا الصندوق بإعادة تجهيز مستشفى الخنساء للمرأة، والتي سوف تكون المرفق الطبي الوحيد المجهز للعمليات القيصرية في شرق الموصل.

لمزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع:
محمد مجاهد، مسئول الأعلام، صندوق الامم المتحدة للسكان، مكتب العراق
بريد الكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNFPA
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.