تدعو اليونيسف الى ضرورة حماية الأطفال المحاصرين بالعنف في غرب الموصل تصريح منسوب للسيد بيتر هوكينز، ممثل منظمة اليونيسف في العراق

بغداد، 29 حزيران 2017 – "لا يزال آلاف الأطفال محاصرين بالعنف المستمر بلا هوادة في أحياء المدينة القديمة في غرب الموصل، مع اشتداد القتال خلال الساعات الماضية.

"يواجه الأطفال عدة تهديدات لحياتهم. فأولئك الذين تقطعت بهم السبل في خضم القتال يختبئون في أقبية منازلهم، خوفاً من هول الهجوم التالي. فيما يتعرض أولئك الذين يحاولون الفرار لخطر القتل أو الإصابة بإطلاق النار. وقد تم الإبلاغ عن مقتل مئات المدنيين واستخدامهم كدروع بشرية.

"لقد ظهرت أعراض سوء التغذية المتوسط على الأولاد والبنات الذين تمكنوا من الهرب نتيجة معاناتهم ، كما أنهم يعانون من الصدمات والآثار النفسية التي يخلفها الصراع.

"إن الاستجابة لمحنة هؤلاء الأطفال وابقائهم على قيد الحياة هي على رأس أولوياتنا الآن وفي الأسابيع والشهور القادمة.

"تكرر اليونيسف دعوتها إلى جميع أطراف النزاع على ضرورة حماية الأطفال في جميع الأوقات. يجب إبقاء الأطفال بعيداً عن الأذى مهما كانت الظروف ".

# # #
نبذة عن اليونيسف
تحرص اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل في كافة برامجها. ومن خلال عملها في 190 دولة ومنطقة، تقوم اليونيسف مع شركائها بترجمة هذا الالتزام الى خطط عمل تركز على الوصول ببرامجها ومساعدتها الى أكثر الأطفال المحتاجين والمحرومين منها، وضمان استفادة كافة الأطفال أينما كانوا.
للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، الرجاء زيارة الموقع www.unicef.org. كما يمكنكم متابعتنا على تويتر والفيسبوك
للاستفسار، يرجى الاتصال بـ:
ليلى علي، مكتب اليونيسف في العراق، + 964 (0) 7809258542، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
جولييت توما، مكتب اليونيسف الإقليمي في الأردن، +962 798 674 628، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.