منظمة الصحة العالمية ودائرة صحة نينوى يقدِمون الخدمات الصحية على مدار الساعة لمئات الأشخاص الفارين من الأزمة في تلعفر، العراق

بغداد، 21 آب/ أغسطس 2017: مع فرار مئات الأشخاص من العمليات العسكرية لتحرير مدينة تلعفر والقرى المجاورة لها غربي الموصل، أنشأت منظمة الصحة العالمية وشركاؤها، بالتعاون مع دائرة صحة نينوى عيادات طبية ثابتة وجوالة لتقديم خدمات الطوارئ والرعاية الصحية الأولية وذلك على مدار 24 ساعة في اليوم لتلبية الاحتياجات العاجلة للناس الفارين من المعارك.

تم إنشاء العيادات الثابتة والمتنقلة في نقطتي التجمع في البوير ومسعد شرقي تلعفر وكذلك في موقعي التدقيق الأمني في بادوش وسيطرة العقرب وستقدم الخدمات الصحية الأساسية فيها على مدار الساعة. كما تم تقديم المستلزمات الطبية الطارئة وعلاجات الصدمة والجروح ومعدات الطوارئ الطبية إلى المستشفيات الميدانية ومراكز الرعاية الصحية الأولية في حمام العليل للتعامل مع الاصابات بين الأشخاص الفارين من مناطق المواجهات العسكرية. وتدير دائرة صحة نينوى والشريك المنفذ لمنظمة الصحة العالمية (منظمة داري المحلية) معظم المنشأت الصحية والطبية في الخطوط الأمامية ومنها تنشيط الخدمات الصحية في موقع التدقيق الأمني في مخيم حمام العليل.

واستناداً إلى الدروس المستفادة من خلال عمليات تحرير الموصل، تقوم دائرة صحة نينوى ومنظمة الصحة العالمية وشركاؤها بتوسيع نطاق رعاية الجرحى والمصابين، وإنشاء نقاط معالجة الصدمات والمستشفيات الميدانية في الخطوط الأمامية للمعارك وتنسيق عمل سيارات الإسعاف لنقل المرضى من أجل مواكبة الزيادة المتوقعة من الجرحى والمصابين.

وفي هذا السياق قال ألطاف موساني، الممثل القطري لمنظمة الصحة العالمية في العراق: إن "وزارة الصحة تعمل من خلال دائرة صحة نينوى ومنظمة الصحة العالمية وشركاؤها على مدار الساعة لضمان حصول النازحين على الرعاية الصحية الفورية. إن غالبية أولئك الذين يصلون إلى نقاط التجمع يعانون من المرض والإرهاق وكثيرا منهم لا يتوفر لهم الوقت الكافي للحصول على الخدمات الصحية بشكل كامل وإن الارهاق الناجم عن السير لمسافات طويلة نزوحا من المعارك قد تفاقم بسبب ارتفاع درجات الحرارة". وأضاف موساني: "هدفنا هو إنقاذ الأرواح. ولا يزال الوصول في الوقت المناسب إلى الخدمات الطارئة لمعالجة الجرحى وخدمات الرعاية الصحية الأساسية أولوية قصوى في هذه المرحلة، وبالتالي كانت جهودنا لإنشاء مستشفيات ميدانية إضافية ونقاط معالجة الجرحى في الخطوط الأمامية ".

يذكر أن منظمة الصحة العالمية تعمل بالتعاون مع وزارة الصحة في العراق ووكالات الأمم المتحدة والشركاء المنفذين لضمان التغطية الكافية لخدمات الرعاية الصحية الأولية بما في ذلك التحصين والمعالجة الطارئة للجرحى من النازحين حديثاً مع الحفاظ على الاستجابة لحالات الطوارئ لأكثر من 6 ملايين شخص في حاجة إلى المساعدة الإنسانية العاجلة في جميع أنحاء العراق. ولذلك فإن منظمة الصحة العالمية تناشد مجتمع المانحين تقديم دعم عاجل قدره 59 مليون دولار امريكي لسد الفجوة في التمويل الحالي والبالغة 49٪.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

بولين أجيلو
مسؤولة الاتصالات
009647510101460
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أجيال سلطاني
مسؤول الاتصالات
009647510101469
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: WHO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.