الاربعاء 30 آذار 2016، كربلاء: نظّمَ برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية احتفالية تسليم موقع جديد لإيواء للنازحين في كربلاء وإطلاق مشروعين بتمويل من حكومة اليابان لدعم الاستجابة الإنسانية وأنشطة إعادة التأهيل في العراق التي سينفذها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وهي "توفير المأوى مع مراعاة الفوارق بين الشرائح الاجتماعية" و "تعزيز إعادة التأهيل العمراني في المناطق المحررة حديثاً في العراق."

بغداد، ٣١ آذار (مارس) ٢٠١٦ ـ قدّمت هولندا مبلغ ٥.٦٩ مليون دولار (٥ مليون يورو) إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمساندة جهود إعادة الاستقرار في المناطق المحرّرة حديثاً من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".


ستحوّل المنحة على دفعتيْن إلى "صندوق تمويل الاستقرار الفوري"، التابع للبرنامج الإنمائي، الذي يساعد المناطق المحرّرة في إعادة تأهيل البنى التحتية العامة، وإطلاق الاقتصاد المحلي، وتعزيز قدرة الحكومة، وتشجيع المصالحة المجتمعية.

 

وقالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنسّقة الشؤون الإنسانية في العراق، ليز غراندي، خلال مراسم التوقيع اليوم في بغداد: "إنّ مئات آلاف النازحين العراقيين جاهزون للعودة إلى منازلهم في المناطق المحرّرة. وأحد أهم أولوياتنا المساعدة في إعادة الاستقرار إلى هذه المناطق، التي دمّرت أجزاء واسعة منها بشكل كبير. نحن ممتنون جداً لدعم الحكومة الهولندية السخي."

أما القائم بأعمال سفارة هولندا في بغداد، يان فان ويجن، فصرّح: "تشارك هولندا بفاعلية عبر التحالف الدولي ضد 'تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام' في مساندة حكومة العراق في تحرير أراضيها المحتلة. وسوف يتمكن النازحون من خلال 'صندوق تمويل الاستقرار الفوري' من العودة إلى منازلهم بعد التحرير من أجل متابعة حياتهم في سلام".

يعمل "صندوق تمويل الاستقرار الفوري"، الذي تأسّس في حزيران (يونيو) ٢٠١٥، في تسع مناطق محرّرة حديثاً في الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى. وباشر الصندوق العمل في الرمادي، حيث تسبّب الدمار الهائل والتلوّث بالمتفجرات في إبطاء جهود إعادة الاستقرار وعودة النازحين.

 

#استقرارالعراق

 

للمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال:

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

نداء هلال، مستشارة إعلام وتواصل

بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف: 009647804473336

1 نيسان 2016: تقدم حكومة اليابان ما مجموعه 4 مليون دولار أمريكي للمنظمة الدولية للهجرة بعثة العراق لدعم النازحين العراقيين واللاجئين السوريين ولتمويل مشروعين خلال ١٢ شهرا وإن هذه المساهمة ستعزز من الاستجابة الانسانية للمنظمة الدولية للهجرة وأزمة النزوح الراهنة.

سيتم تخصيص 3.5 مليون دولار امريكي لمساعدة النازحين من خلال مشاريع المنظمة الدولية للهجرة عن طريق خطة الاستجابة للطوارئ المتكاملة وخطة تنشيط مجتمعات النازحين والعائدين والمجتمعات المضيفة في أنحاء العراق.

وسيركز المشروع على بناء ملاجئ متنقلة من مواد محلية للمجتمعات النازحة والعائدة وتوفير الرعاية الصحية الاولية للام والطفل من خلال فرق طبية متنقلة للمجتمعات التي يتعثر عليها الحصول على الخدمات الصحية. وإجراء أنشطة إجتماعية قائمة على اساس التماسك المجتمعي.

ويتضمن الاخير على أنشطة بناء السلام و ممارسات الوساطة التقليدية ويسلط الضوء على تمكين المجموعات المجتمعية لضمان مشاركة المرأة الفعالة والشباب والاقليات العرقية الدينية. وسيعمل هذا المشروع أيضاً على إدراج المواد التي تبرعت بها حكومة اليابان بضمنها النظارات الطبية ليتم تقديمها للاطفال النازحين العراقيين.

500,000 دولار امريكي ستستعمل لغرض مساعدة اللاجئين السوريين وعائلات المجتمع المضيف في العراق من خلال مشروع آخر حيث ستسهم في المساعدة الطارئة على كسب العيش للاجئين السوريين في العراق.

وستتضمن الانشطة على توفير المواصلات للمدارس لإطفال اللاجئين السوريين وتوفير التدريب المهني والتدريب على الاعمال والانشطة المدرة للدخل من خلال الاشراك في التعاونيات وتأهيل البنى التحتية في المجتمع تماشياً مع خطة التكيف للاجئين السوريين.

هذه المشاريع تتماشى مع إستراتيجية المنظمة الدولية للهجرة لتقديم الدعم للمجموعات الاكثر ضعفاً في انحاء العراق بالتعاون الوثيق مع الشركاء الانسانيين والتي تستند على خبرة المنظمة الدولية للهجرة في العراق لاكثر من عشر سنوات في مجال توفير المساعدة الانسانية وودعم تنشيط المجتمع.

قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق الدكتور توماس لوثر فايس" نحن نقدر بشكل كبير الدعم المتواصل لحكومة اليابان للمنظمة الدولية للهجرة في العراق في الاستجابة لازمة النازحين واللاجئين السوريين . إن معاناة النزوح هذه تتطلب تقديم عدة خدمات منقذة للحياة ونتطلع الى إستمرار الجهود بالتعاون مع فريق الامم المتحدة القطري وباقي الشركاء في العمل الانساني وحكومة العراق من اجر تعزيز إستجابتنا لمساعدة العراقيين المتضررين من جراء الازمة الحالية وكذلك الحال للاجئين السوريين الذين بحاجة الى مزيد من الدعم في ضوء الازمة المتفاقمة في سوريا".

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:
ساندرا بلاك 00964 751 234 2550
البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

العراق – وفقاً لمصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح في العراق فيما نشرته أمس أن هناك 3,320,844 نازح عراقي (553,474 أسرة) منذ الأول من كانون الثاني 2014 حتى الرابع من شباط 2016.

اربيل، 21 فبراير 2015 - أعلنت حكومة اليابان إطلاق مشروعين جديدين لدعم الاستجابة لأزمة النازحين داخلياً في العراق.

بغداد، العراق، 9 شباط/ فبراير 2016-- يجتمع المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور علاء الدين العلوان في بغداد مع كبار المسؤولين في وزارة الصحة والشركاء الصحيين المحليين والدوليين لمناقشة عدد من الاحتياجات الصحية والتحديات الناشئة. وصادق المدير الإقليمي ومعالي وزيرة الصحة في العراق الدكتورة عديلة حمود على خطة التعاون المشتركة لثنائية 2016-2017 بين منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة بعد مناقشتها.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.