أربعة أطفال قتلوا وهم في طريقهم إلى المدرسة في الموصل - بيان من بيتر هوكينز، ممثل منظمة اليونيسف في العراق

بغداد ، 22 تشرين الثاني 2018 - "إن العنف الذي أودى بحياة أربعة أطفال من طلبة المدرسة اليوم وإصابة عدد آخر منهم في ناحية الشورى جنوب مدينة الموصل هو بمثابة تذكير صارخ باستمرار دائرة العنف المفرغة في العراق.



" لقد تحققت اليونيسف أن 11 طفلاً من طلبة المدرسة ممن تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 سنة كانوا في طريقهم الى المدرسة من قريتهم النائية عندما تعرض الباص الذي يقلهم للهجوم.

"مثل هذا الهجوم قد يتسبب في ضياع الجهود الجبارة التي بُذِلت لإعادة الأطفال إلى المدارس في المناطق التي شهدت أشد أعمال العنف.

"لطالما أكّد الأطفال في العراق قولهم مراراً وتكراراً،" بلا مدرسة، لا توجد حياة، وإذا لا توجد حياة، لا توجد مدارس".

"الهجمات على الأطفال لا مبرر لها ويجب أن تتوقف. يجب حماية الأطفال وحقهم في التعليم في كل الأوقات ".

انتهى-
للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:
زينة عوض، مكتب اليونيسف في العراق، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ، 9647827820238+

ملاحظات للإعلاميين
• تم تدمير أكثر من 80 مدرسة بالكامل في مدينة الموصل وحدها أثناء النزاع خلال الفترة من عام 2014 و2017
• أُجبر مئات الآلاف من الأطفال على الانقطاع عن التعليم بسبب النزاع.
• عملت اليونيسف مع الشركاء على إعادة بناء المدارس ودعم المعلمين وتجهيز الصفوف المدرسية بالكتب والقرطاسية والمعدات وغيرها لتشجيع الأطفال على العودة إلى المدرسة.
• في عموم العراق، ثمة 3 ملايين طفل في سن الدراسة ممن لا يحصلون على التعليم النظامي.
• نصف المدارس في العراق تحتاج الى أعمال وإعادة تأهيل.

حول اليونيسف
تعمل اليونيسف في بعض أصعب الأماكن في العالم، للوصول إلى الأطفال الأكثر حرمانًا في العالم. في أكثر من 190 دولة ومنطقة، نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان ، لبناء عالم أفضل للجميع.

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.