مساهمة إيطالية جديدة لدعم خدمات الصحة البدنية والنفسية للسكان المتضررين من النزاع في محافظة نينوى

بغداد، 18 ديسمبر/ كانون الأول 2018 --- رحبت منظمة الصحة العالمية بمساهمة سخية قدرها مليون يورو مقدمة من الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي لدعم توفير خدمات التأهيل البدني والصحة النفسية للسكان المتضررين من النزاع في محافظة نينوى.


وستُستخدم المساهمة الجديدة لضمان حصول ضحايا الحرب الذين يعانون من إعاقات عقلية وجسدية على خدمات عالية الجودة. كما ستساعد في بناء قدرات الموظفين الوطنيين العاملين في المستشفيات ومراكز إعادة التأهيل على توفير تدخلات إعادة التأهيل البدني وتقييم الحالات وإدارتها.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور أدهم اسماعيل ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق بالنيابة: "تقدر منظمة الصحة العالمية هذا التبرع السخي من الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي، حيث سيساهم هذا التبرع بالتأكيد في ضمان مواصلة النتائج الجيدة التي حققها المشروع السابق لمنظمة الصحة العالمية والجهات المانحة لتوفير خدمات إعادة التأهيل البدني والنفسي في الموصل."
أدت العملية العسكرية لاستعادة مدينة الموصل، والتي أطلقت في أكتوبر/ تشرين الأول 2016 واستمرت حتى يوليو/ تموز 2017، إلى وقوع عدد كبير من الإصابات في صفوف المدنيين وما رافق ذلك من إعاقات عقلية وجسدية. ووفقاً للإحصاءات الصحية الوطنية، فإن إجمالي عدد مبتوري الأطراف الذين يعيشون في نينوى والمسجلين في مركز الموصل لإعادة التأهيل وحده يبلغ 4993 حالة.
كما ظهرت هناك زيادة كبيرة في الأمراض والمضاعفات النفسية بسبب الضغوطات والخسائر المتعلقة بالنزاع. ويواجه حوالي 2 بالمائة من السكان المتضررين من النزاع مشاكل صحية نفسية خطيرة، لا سيما الفئة الضعيفة للغاية من النساء والأطفال والمسنين.
وأضاف إسماعيل: "سيتم معالجة الفجوات الرئيسية غير المكشوفة في هذا المجال من خلال حلول فعالة ومستدامة بدعم من الجهات المانحة مثل الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي. هناك مسؤولية جماعية تتمثل بدفع جميع عناصر الاستجابة الصحية في مرحلة التعافي وإعادة الإعمار في المناطق المحررة نحو تحقيق النجاح".
# # #
لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:
- أجيال سلطاني، مسؤولة الإعلام بمنظمة الصحة العالمية (+964) 7740 892 878، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: WHO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.