بيان من بيتر هوكينز ، ممثل منظمة اليونيسف في العراق ، بمناسبة عيد الحب

الرابط الإعلامي : "يستحق الأطفال العراقيون الحب وليس العنف"

14 شباط 2019, بغداد - نحتفل اليوم بما يعنيه الحب والمحبة. وليس هناك من يستحق إظهار الحب لهم أكثر من الأطفال. إن إظهار الحب للطفل يعني إعزازه وحمايته من العنف.

هنا في العراق ، تعرض الأطفال لمستويات لا يمكن تصورها من العنف على مدى سنوات من الصراع المستمر وانعدام الأمن. وفيما توقفت العمليات الحربية ، لا يزال غالبية الأطفال العراقيين يعانون من العنف داخل منازلهم ومدارسهم وأماكن أخرى من المفترض أن تكون آمنة. وفقاً لنتائج المسح العنقودي متعدد المؤشرات (MICS6) للعام 2018 ، ثمة أكثر من 80٪ من مجموع الأطفال في العراق قد تعرضوا لتأديبِ وانضباطٍ عنيف ، ثلثهم تقريباً تعرضوا لعقاب جسدي شديد ، الذي يشمل للصفع على الوجه أو الرأس أو الأذنين ، والضرب المبرج والمتكرر.

العنف يعيق نماء الطفل ويحد من قدراته التعليمية. فإنه بترك ندوب عميقة ويحط من قدره ويزيد من الضغوط النفسية المدمرة، ويعلمه أن العنف والعدوان طريقتان مقبولتان لحل المشاكل والخلافات.

العنف ضد الطفل هو رسالة واضحة بأنه طفل غير مرغوب به وغير محبوب . لقد سألنا طفلة نازحةً تعيش في مخيم حسن شام من الأشخاص الذين تحبهم ، وقالت "أنا أحب معلمتي لأنها لم تصرخ في وجهي أبداً". فيما قالت طفلة أخرى "أنا أحب أمي وأبي وهم يحبونني ولذلك فهم لا يضربونني".

بمناسبة هذا اليوم ، دعونا نعمل معاً لإنهاء العنف ضد الأطفال في العراق.

# # #

للمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بـ:
ليلى علي، مكتب اليونيسف في العراق، 009647809258542، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
مريم خليل, مكتب اليونيسف في العراق, عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. , 009647809126792

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.