وزارة الصحة العراقية تطلق حملة أيام التطعيم الوطنية في العراق بدعم من منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف

بغداد ، 16 أبريل 2019 – برعاية معالي وزير الصحة العراقي، الدكتور علاء العلوان، وبالتنسيق مع ممثل منظمة الصحة العالمية، الدكتور أدهم رشاد إسماعيل، وممثلة منظمة اليونيسيف، السيدة حميدة لاسيكو، تم إطلاق حملة شلل الأطفال (أيام التطعيم الوطنية) في 7 أبريل 2019 في أحد المراكز الصحية في بغداد. وجاء إطلاق الحملة نتيجة لشراكة متينة بين منظمات الأمم المتحدة ووزارة الصحة على الصعيدين الوطني والمحلي، تهدف إلى ضمان حماية جميع الأطفال ضد مرض شلل الأطفال.

وعبّر معالي وزير الصحة الدكتور علاء العلوان عن سعادته لتواجده في المركز الصحي قائلاً: "أنا سعيد جداً لوجودي في هذا المركز. لم تسجل أي حالة إصابة بشلل الأطفال في العراق لسنوات عديدة، وستضمن حملات التطعيم وتوعية الأُسر عدم عودة مرض شلل الأطفال. نأمل ونعمل على تحقيق نسبة عالية من تطعيم الاطفال بلقاح شلل الأطفال وغيرها من التطعيمات وكذلك ضمان أعلى مستوى صحي ممكن لكافة سكان العراق".

خلال الحملة التي استمرت لمدة أسبوع، إنتقلت الفرق الصحية الجوالة من منزل إلى منزل لضمان تلقيح جميع الأطفال المستهدفين، وخاصة الأطفال في المجتمعات الفقيرة والتي يصعب الوصول إليها والمهمشين كالمشردين داخلياً واللاجئين.

وأشرفت منظمة الصحة العالمية على الحملة لضمان تحقيق جودة توازي أعلى معايير التطعيم، وقدمت الدعم الفني والتشغيلي بما في ذلك الحوافز للعاملين الصحيين وتدريب الملقحين وتوفير المراقبين المستقلين للحملة. كما شاركت منظمة الصحة العالمية في حملة التوعية التي أدارتها وزارة الصحة لحث الآباء على تلقيح أطفالهم، بما في ذلك البث المسموع والمرئي ونشر التوعية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح الدكتور أدهم إسماعيل، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق بالوكالة "أن منظمة الصحة العالمية ملتزمة بدعم السلطات الصحية في العراق للوصول إلى جميع الاطفال، بغض النظر عن مكان وجودهم. تتمثل أولوية منظمة الصحة العالمية في هذه الحملة بشمول جميع الأطفال باللقاح وخاصةً المحافظات شديدة الخطورة بالاصابة بالمرض، من أجل حماية العراق ومستقبل أطفاله. وتفخر منظمة الصحة العالمية وشركائها بالإنجازات التي تحققت حتى الآن في مجال الأمراض التي يمكن الوقاية منها بالتطعيم في العراق".

وقامت منظمة اليونيسيف بمتابعة عملية وصول اللقاحات وطريقة خزنها والتعامل معها بشكل صحيح، كما قدمت الدعم الفني للعاملين في مجال الصحة العامة أثناء قيامهم بوضع خريطة مفصلة وحديثة للأطفال المستهدفين بغض النظر عما إذا كانوا من النازحين داخلياً أو اللاجئين أو العائدين أو في المجتمعات المضيفة، أو ما إذا كانوا يعيشون في المناطق الحضرية أو الريفية أو الرسمية أو غير الرسمية. كما نظمت اليونيسف أنشطة لزيادة الوعي لتشجيع التطعيم، بما في ذلك الحوارات الإذاعية والنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتواصل مع مجموعات الشباب.

وأشارت السيدة حميدة لاسيكو، ممثلة اليونيسف، قائلةً "نعمل عن كثب مع جميع شركائنا لضمان تطعيم الأطفال وعدم ترك أي طفل بدون لقاح. أن اللقاحات آمنة للاستخدام وأهيب بجميع الآباء على إصطحاب أطفالهم إلى المراكز الصحية والتعاون مع القائمين باللقاحات الميدانية."

هذا وقد إستهدفت الحملة 5،875،186 طفلاً دون سن الخامسة في 145 قضاء موزع على 18 محافظة في عموم القطر. وشارك في الحملة 25،278 موظف تلقيح إلى جانب 2،920 مشرف و290 مراقب مستقل و 38 مشرف من جمعية الصليب الأحمر العراقي بالإضافة إلى فريق من 12 من موظفي منظمة الصحة العالمية المختصين بالحماية من شلل الأطفال.

# # # #

For more information, please contact:
Gheeda Mayahi, WHO Communications Officer, (+964) 7827886765, عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Zeina Awad, UNICEF Chief of Communications, (+964) 7827820238, عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF, WHO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.