برنامج ممول من قِبل الإتحاد الأوربي، برنامج دعم تعافي العراق وأستقرارهُ خلال التنمية المحلية، إطلاق مشروع اعادة تأهيل متنزه اليرموك في الموصل

الموصل، 2 أيار 2019 - تجمع ممثلو السلطات المحلية ومواطني الموصل في متنزه اليرموك غربي الموصل في 2 أيار 2019 لإطلاق أعمال إعادة التأهيل التي سيتم إجراؤها ضمن إطار برنامج دعم تعافي العراق وأستقرارهُ عبر التنمية المحلية. يتم تمويل البرنامج الذي سيستهدف تسع محافظات من قبل الاتحاد الأوروبي بمبلغ 47.5 مليون يورو على مدار 4 سنوات، وينفذ من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat).

إلى جانب إعادة تأهيل المساكن المتضررة والمرافق العامة والبنية التحتية الثانوية في المناطق المتضررة من جراء الصراع، برزت اعادة تأهيل المساحات المفتوحة والمرافق العامة للمواطنين كإحدى الأولويات الرئيسية المدرجة في خطط التعافي الإقليمية التي أعدتها محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار، في الإطار الرئيسي لبرنامج تنمية المناطق المحلية (LADP II) الذي تم تمويله أيضاً من قِبل الاتحاد الأوروبي والذي انتهى العمل به في منتصف عام 2018. سوف يستثمر البرنامج في مدينة الموصل مليوني دولار أمريكي في متنزه اليرموك والمنطقة السكنية المجاورة.

وقد صرح نائب رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي لدى جمهورية العراق، سعادة السيد توماس رييس أورتيغا قائلاً: "إن إعادة تأهيل حديقة اليرموك هي مثال رائع على كيفية مُساهمتنا في جودة‌ الحياة في المدن بطرق شاملة وتشاركية. إنني أتطلع إلى العودة في غضون عامين وأرى أن هذا المشروع أصبح حقيقة واقعة كجزء من إعادة إعمار الموصل التي يلتزم الاتحاد الأوروبي بشدة بها.

تحدث بالنيابة عن خلية الازمة الدكتور قصي العساف، مستشار المحافظ ب " نحن ندعم كافة الفعاليات و المشاريع التي تقوم بها المنظمات داخل المحافظة و من ضمنها برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) و تم توقيع أتفاقية أنطلاق البرنامج مؤخراً في اربيل بحضور 9 محافظات عراقية ، في نينوى البرنامج الممول من قبل الاتحاد الاوربي سيُنفذ على مرحلتين، مرحلة في قضاء الموصل و الثانية في قضاء تلعفر."

قال السيد زهير الاعرجي قائممقام الموصل في هذا الخصوص بأن " من دواعي سرورنا اليوم ان نحضر في منطقة في قلب مدينة الموصل في منطقة تحتاج الى الرعاية. شكري و تقديري للجهود المبذولة والتعاون الكبير بين دوائرنا الخدمية المُتمثلة ببلدية الموصل و الدوائر الاخرى، الماء و المجاري، والتنسيق الكبير و العالي مع منظمات الأمم المتحدة. شكري و تقديري لبرنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) بالتحديد لتواجدهم الدائم في المناطق التي فعلا تحتاج الى المساعدة‌ في ترميم الدور و اليوم لأعادة تأهيل المتنزهات".

أشاد السيد رضوان أحمد سليمان مدير بلدية الموصل بالدعم السخي الذي قدمه الإتحاد الأوروبي وتحدث عن حملة التنظيف التي دامت ليوم واحد و شارك فيها أكثر من 100 عامل يومي و 60 متطوعاً من منظمة "سواعد موصلية" في جهد مشترك لرفع النفايات من المتنزه والمنطقة السكنية المجاورة: " يسرنا اختيار برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) لهذه المنطقة ضمن المناطق الشعبية المكتضة بالسكان مناطق لم تمر عليها الكثير من المنظمات و لم تبذل الجهود لاعادة التأهيل. ندعم هذه الجهود و هذه المشاريع . و ان شاء الله سنكون جنباً الى جنب مع برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) في المشاريع المستقبلية."

قالت السيدة يوكو أوتسوكي / مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق وكالة: "إن إعادة تأهيل متنزه اليرموك ستكون نواة لمجموعة واسعة من المبادرات العامة والأنشطة البيئية والأحداث الثقافية والأنشطة الترفيهية والرياضية التي سيستفيد منها مواطني الموصل بإختلاف أعمارهم. إننا في برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية نعتقد أن المساحات العامة تلعب دوراً حيوياً في تكوين قيمة إجتماعية-إقتصادية وتحسين الصحة و جودة الحياة في المناطق الحضرية، فضلاً عن كونها تمثل فرصة فريدة لتعزيز الإندماج الإجتماعي والتلاحم وبناء السلم في المدن المتضررة من الصراع الأخير."


صرحت السيدة آنا سوافي / مديرة البرنامج بأن متنزه اليرموك قد لفت انتباهنا على الفور بسبب مساحته المتميزة وظروفه المتداعية للغاية، في مدينة تقل فيها بشكل جلي المساحة المخصصة للفرد من المساحات الخضراء العامة عن المتوسط والمعايير الموصى بها. تعد المساحات العامة إحدى المكونات الحيوية لمدينة مزدهرة بسبب تأثيرها الإيجابي على اقتصادها وبيئتها وسلامتها وصحتها ومساهمتها القوية في تلاحم المجتمع. يتمتع متنزه اليرموك بإمكانيات قوية لتعزيز الصفة المدنية والتفاعل الإجتماعي والتعبير الثقافي عبر إشراك الشباب في إعادة تصميمه كمساحة متعددة الوظائف. "

هذا وقد انطلقت صبيحة هذا اليوم فعاليات "يوم تنظيف اليرموك"، كمبادرة مشتركة بين بلدية الموصل وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ومنظمة سواعد موصلية الطوعية. قبل الشروع في تنظيف الحديقة والشوارع المجاورة ، حضر عمال البلدية والمتطوعون دورات التوعية بالمخاطر التي قدمتها دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام و منظمة الصحة والرعاية الإجتماعية في العراق.

بعد إلقاء الكلمات الإفتتاحية سيشارك المسؤولون المحليون ونائب سفير الإتحاد الأوروبي في إحتفالية غرس نخلتين كبيرتين إيذاناً ببدء الأعمال في تأهيل المتنزه وستتم دعوتهم بعد ذلك لتشجيع تلاميذ المدارس القريبة المشاركين في سباق الجري.

***

بالإمكان تحميل صحيفة الوقائع الخاصة بالبرنامج من خلال هذا الرابط:

https://bit.ly/2Wlw17e.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق

السيد آلان ميران - مسؤول الإتصالات

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف: 009647503427036

الموقع الإلكتروني: unhabitat.org/iraq

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

السيدة نداء هلال – كبير مسؤولي الإتصالات

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف: 009647517450799

بعثة الإتحاد الأوربي لدى جمهورية العراق

السيد الصادق العادلي، مسؤول الصحافة والإعلام

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:009647809285377

معلومات إضافية

  • Agency: UN-HABITAT
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.