تطلق اليونيسف التماساً على الإنترنت تطالب صناع القرار بالمزيد من الاستثمار في أطفال العراق

بغداد /25 حزيران 2019 - أطلقت منظمة اليونيسف في العراق هذا الأسبوع #التماساً من أجل الأطفال في بداية احتفالها بالذكرى الثلاثين على اتفاقية حقوق الطفل الدولية.

تُعدُ اتفاقية حقوق الطفل أكثر المعاهدات المتعلقة بالحقوق الانسانية التي تم التصديق عليها في التاريخ وتشمل أكبر مجموعة من حقوق الطفل. فقد اجتمع قادة العالم قبل ثلاثين عاماً، في لحظة اتحادٍ نادرة، لتبني اتفاقية حقوق الطفل وتعهدوا بالوفاء بالتزاماتهم من خلال ضمان تمتع كل طفل ويافع بحرية ممارسة حقوقه الكام

وقد صادقت حكومة العراق على اتفاقية حقوق الطفل في حزيران من عام 1994.
"بمصادقته على الاتفاقية، يلتزم العراق بحماية وتعليم كل طفل وتمكينه من أن يعيش بصحة وعافية وأن يتمتع بحياة وافية ورغدة"، كما أوضحت حميدة لاسيكو، ممثل منظمة اليونيسف في العراق.
لقد أحرز العراق الكثير من الانجازات في هذا السياق منذ ذلك الحين على الرغم من سنوات النزاع وعدم الاستقرار في البلاد، لكن يلزم عمل المزيد لضمان حماية أطفال العراق وتمتعهم بحقوقهم الكاملةعلى النحو المنصوص عليه في اتفاقية حقوق الطفل، بما في ذلك حقهم في التعليم واللعب والحرية والأمان.
لذا، ترجو منظمة اليونيسف عامة الشعب في العراق الى أن يشارك ويؤيد #الالتماس من أجل الأطفال في العريضة على الانترنت التي تطالب صناع القرار إعادة تأكيد التزامهم بتنفيذ حقوق الأطفال.
"إننا ندعوكم جميعاً إلى إبداء دعمكم للأطفال واليافعين في العراق. كل صوتٍ يهمنا. نرجو قيام بإضافة أصواتكم الى حملتنا من خلال التوقيع على العريضة وتأكيد تعهدكم من أجل أطفال العراق اليوم"، تضيف السيدة لاسيكو.
يدعو هذا التعهد صناع القرار الى الالتزام بالآتي:
• زيادة الاستثمار العام في خدمات الرعاية الصحية العالية والتعليم الجيد والمياه الآمنة لكي يتمتع كل طفل ويافع بالفرص المتساوية في الحياة لتحقيق كامل قدراته وإمكاناته
• الاستماع الى والأخذ بعين الاعتبار آراء و أصوات الأطفال واليافعين عند صياغة السياسات وإيصال الخدمات التي ستؤثر عليهم وعلى نوعية حياتهم،

• ضمان حماية الأطفال من جميع أشكال العنف والاعتداء

حملة #تعهد من أجل الأطفال هي أحد أنشطة وفعاليات اليونيسف التي تستمرعلى مدار هذا العام احتفالاً بالذكرى الثلاثين على اعتماد اتفاقية حقوق الطفل والتوعية بحقوق الطفل في العراق.
يمكنكم الاستماع الى الرسالة الكاملة لحميدة لاسيكو في هذا الفيديو، وتوقيع العريضة هنا لدعوة القادة في العراق للالتزام بإعمال حقوق كل طفل في العراق وزيادة الاستثمار من أجل الأطفال.

للتواصل مع مسؤولي الاعلام في اليونيسف:

ليلى علي، اختصاصية اتصالات ،اليونيسف
نقال: +9647809258245
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

انوست كافامبي، اختصاصي اتصالات، اليونيسف
نقال: 9647510150949+
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UNICEF
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.