صحة، رياضة، طبيعة: مواقع مهمة في الموصل تم اعادة فتحها بعد تضررها من جراء داعش

الموصل، 11 تموز (يوليو) 2019 - افتتحت حكومة نينوى رسميًا مركز الربيع للرعاية الصحية الأولية ومركز المثنى للرياضة والشباب ومشتل شرق الموصل، بعد إعادة تأهيلهم من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

قالت زينة على احمد، الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي "على الرغم من وجود الكثير من العمل الذي يتعين القيام به في الموصل، فإن افتتاح هذه المشاريع الثلاثة يُظهر قوة المدينة وقدرتها على التحمل - أحد هذه المشاريع في طريقه إلى الإصلاح بعد أن دمر بشكل كبير تحت سيطرة داعش"

أضافت: "الربيع هو واحد من 24 مركزأً للرعاية الصحية ومستشفى قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتأهيلهم في الموصل حيث يقدم الرعاية الصحية المهمه لجميع أنحاء المدينة".

"يمثل مركز المثنى للرياضة والشباب فرصة لإعادة الشباب لممارسة أنشطتهم الرياضية حيث ان المنظمة تسعى الى ابقاء الشباب بصحة جيدة وذو اهميه المجتمع، لذلك يعتبر هذا المرفق مهم للغاية.

"لن تقوم النباتات التي تزرع في المشتل بتجميل المدينة فحسب، ولكنها تحمل أيضًا صورة رمزيه كبيرة حيث تمثل حياة جديدة وأملًا مستعادًا لسكان الموصل".

تم تمويل إعادة تأهيل مركز الربيع للرعاية الصحية الأولية من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة و توفير الأثاث للمركز بمساهمة مالية من بولندا بينما قامت هولندا بدعم إعادة تأهيل كل من المركز الرياضي والمشتل.

وتضيف السيدة زينة "لم يكن إنجاز هذه المواقع ممكنًا دون المساهمة السخية من المانحين. نحن ممتنون للغاية لدولة الإمارات العربية المتحدة وبولندا وهولندا لدعمهم المتواصل لتحقيق الاستقرار في العراق "

انتهى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من حوالي 827 مشروعًا لتحقيق الاستقرار قسم منها لايزال قيد التنفيذ في الموصل، بما في ذلك استعادة شبكات المياه والكهرباء، وإعادة بناء المؤسسات التعليمية ومرافق الرعاية الصحية، وتوفير فرص العمل للسكان المحليين لإزالة الأنقاض من الشوارع، وإعادة تأهيل 15000 منزل.

نبذة عن المشاريع
مركز المثنى للرياضة والشباب هو مرفق رياضي عام ومركز للأنشطة الشبابية المنظمة، مساحته 6700 متر مربع، يشمل ملاعب متعددة الأغراض لكرة السلة والكرة الطائرة والتنس وكرة اليد. تم استخدامه كقاعدة للتدريب الأساسي للجماعات المتشددة خلال فترة احتلال داعش.

يعتبر مشتل شرق الموصل المصدر الرئيسي لتجهيز الدوائر الحكومية، حيث تبلغ مساحته 56000 متر مربع وتتكون من الدفيئات والظلال الشبكية والمساحات المفتوحة والمباني الإدارية، كان المشتل يزرع ما بين 250 و 300 ألف نبتة سنويًا قبل احتلال داعش.

مركز الربيع للرعاية الصحية الأولية أحد أكبر المراكز في غرب الموصل. قدم المركز خدماته لنحو 500 مريض يوميًا في منطقة يبلغ عدد سكانها حوالي 39000 نسمة قبل احتلال داعش . يستقبل اليوم حوالي 100 مريض يوميًا ، ولكن من المتوقع أن يرتفع هذا العدد مع عودة المزيد من الأشخاص إلى منازلهم.

معلومات إضافية

  • Agency: UNDP
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.