الأمين العام -- رسالة بمناسبة اليوم الدولي للسلام ٢١ أيلول/سبتمبر ٢٠١٩

السلام هو محور كلّ ما نقوم به من عمل في الأمم المتحدة.

ونحن نعلم أن السلام أكثر بكثير من مجرد عالم يخلو من الحروب.


بل هو يعني إقامة مجتمعات مستقرة قادرة على الصمود يتسنى لكل شخص فيها التمتع بالحريات الأساسية وبسعة العيش، لا أن يجاهد من أجل تلبية الاحتياجات الأساسية.
إن السلام يواجه اليوم خطراً جديداً هو حالة الطوارئ المناخية التي تهدد أمننا وسبل عيشنا وأرواحنا.
وهي لذلك محط التركيز في احتفالنا باليوم الدولي للسلام هذا العام.
وهي أيضاً السبب الذي دعاني إلى عقد قمةٍ للعمل المناخي.
فهذه أزمة عالمية.
ولا سبيل أمامنا لجعل هذا العالم، وهو موطننا الوحيد، عالماً ينعم بالسلام والازدهار ومأوى آمناً لنا وللأجيال المقبلة إلا بالعمل معاً كيد واحدة.
إنني، في هذا اليوم الدولي للسلام، أهيب بكم جميعا:
اتَّخِذوا إجراءات عملية فيما يتعلق بالمناخ؛ وطالِبوا زعماءكم بذلك.
فهذا سباق يمكننا الفوز به ويجب علينا الفوز به.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.