طباعة

الأمـــــم المتحـدة الأمـيــن الـعــام رسالة بمناسبة اليوم الدولي للديمقراطية ١٥ أيلول/سبتمبر ٢٠١٩

تتعلق الديمقراطية في جوهرها بالناس. وهي تقوم على الشمول والمساواة في المعاملة والمشاركة - وهي لبنة أساسية في صرح السلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان.

وهذه القيم والتطلعات لا يمكن أن يُنظر إليها على أنها مجرد مسألة صورية أو مجرد كلام. بل يجب أن تكون حقيقة في حياة الناس.
ومع ذلك، فإن اليوم الدولي للديمقراطية يأتي في وقت يشهد تدني مستويات الثقة وارتفاع مستوى القلق.
إن الناس ينتابهم شعور بالإحباط من جراء تزايد أوجه عدم المساواة، ويشعرون بالاضطراب من جراء التغييرات الكاسحة المترتبة على العولمة والتكنولوجيا.
فهم يشهدون استمرار النزاعات دون أي تسوية، واستمرار حالة الطوارئ المتعلقة بالمناخ دون أي إجابة، واستمرار حالات الظلم دون التصدي لها، وتقلص الحيز المدني.
وإذ نحتفل بيوم الديمقراطية، فإنني أحث جميع الحكومات على احترام الحق في المشاركة الفعلية والجوهرية والمجدية؛ وإنني أحيي كل من سعى منكم بلا كلل إلى تحقيق ذلك.