خطأ
  • JFile: :قراءة: غير قادر على فتح الملف: https://query.yahooapis.com/v1/public/yql?q=SELECT+%2A+FROM+yql.query.multi+WHERE+queries%3D%27SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.info+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157688169931225%22%3B+SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.photos%28100%29+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157688169931225%22+and+extras%3D%22description%2C+date_upload%2C+date_taken%2C+path_alias%2C+url_sq%2C+url_t%2C+url_s%2C+url_m%2C+url_o%22%27&format=json&env=store%3A%2F%2Fdatatables.org%2Falltableswithkeys&_maxage=3600&callback=
  • JFile: :قراءة: غير قادر على فتح الملف: https://query.yahooapis.com/v1/public/yql?q=SELECT+%2A+FROM+yql.query.multi+WHERE+queries%3D%27SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.info+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157685095841373%22%3B+SELECT+%2A+FROM+flickr.photosets.photos%28100%29+WHERE+api_key%3D%22f2c6020534693bab96702f64d10253d7%22+and+photoset_id%3D%2272157685095841373%22+and+extras%3D%22description%2C+date_upload%2C+date_taken%2C+path_alias%2C+url_sq%2C+url_t%2C+url_s%2C+url_m%2C+url_o%22%27&format=json&env=store%3A%2F%2Fdatatables.org%2Falltableswithkeys&_maxage=3600&callback=

تسليط الضوء على محنة الشباب العراقي على مستوى العالم

الممثل الخاص السابق للأمين العام مارتن كوبلر مع مجموعة من الشباب العراقيين في احتفالات اليوم الدولي للشباب في بغداد، آب/أغسطس 2012 الممثل الخاص السابق للأمين العام مارتن كوبلر مع مجموعة من الشباب العراقيين في احتفالات اليوم الدولي للشباب في بغداد، آب/أغسطس 2012 المكتب الإعلامي ليونامي

في كلمته الأخيرة أمام مجلس الأمن في نيويورك يوم 16 تموز 2013، خصص الممثل الخاص السابق للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر، جزءاً من خطابه للحديث عن التحديات التي تواجه الشباب العراقي وقال:

 

سيدتي الرئيسة،
لقد باتت مشاعر القلق العميق التي تساورني إزاء شباب العراق أمراً مألوفاً بالنسبة للمجلس، وأود أيضاً أن ألقي مزيداً من الضوء على معانتهم لكي تحظى بأولوية تفوق أي وقت مضى.

لقد تحدثت عن عدد الضحايا الكبير الذي شهده العراق خلال الأشهر الماضية، فأعمال العنف والإرهاب تترتب عليها آثار عميقة ومقلقة على شريحة الشباب. لقد شهد العراق حتى هذه اللحظة عقوداً من النزاع والخوف، وبالتالي فثمة جيل آخر يواجه الصدمات وإراقة الدماء. فالأطفال والشباب الذين يتعرضون للصدمات اليوم هم البالغون المصابون بأزمات نفسية في المستقبل.

إن انعدام الأمن ليس سوى سبب واحد من جملة أسباب تدفع الشباب للشعور بأنهم مغلوبون على أمرهم. شباب العراق اليافعون يرغبون في الحصول على التعليم وفرص العمل، ولكنهم لا يجدون الوظائف. وشباب العراق يتمتعون بالحيوية والدراية السياسية، لكن يعوزهم من يمثلهم ويفتقرون للمنابر التي تسمع أصواتهم للعالم.

الخوف والإحباط والعجز – تلك هي المشاعر التي تؤرق الشباب في العراق لأنها تتناقض مع روح الأمل والتفاؤل والطموح التي تغذي إيمانهم الراسخ في بلادهم.

يسعى الشباب العراقيون إلى البحث عن حياة أفضل في الخارج لأن الأمل والتفاؤل يخبوان لديهم في الداخل. وأنا على يقين من أنهم كانوا سيؤثرون البقاء لو تسنى لهم رسم مستقبلهم على الأرض التي ولدوا عليها.

يتعين على القادة العمل على وجه السرعة للحفاظ على جيل الشباب الواعد في العراق. ويجب أن لا تبقى الإستراتيجية الوطنية للشباب حبيسة الأوراق بل ينبغي تفعيلها وبث الحياة فيها.    

للإطلاع على الكلمة كاملة يمكنكم زيارة الرابط الآتي:
http://unami.unmissions.org/LinkClick.aspx?fileticket=s-pv-l_IaW8%3d&tabid=2792&mid=5079&language=en-US

 

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.