الأمم المتحدة توصل المساعدات الإنسانية إلى المنطقة المنكوبة في أبو غريب

بغداد، 27 نيسان/أبريل 2014 -  في جهد منسق بين فريق الأمم المتحدة القطري، وشركائه المنفذين، والسلطات العراقية، تم تسليم المساعدات الإنسانية اليوم إلى السكان المتضررين جراء الفيضانات في قضاء أبوغريب. 

 

وقد حشد برنامج الأغذية العالمي 1,500 طردٍ من الأغذية، ووزع صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف 1,500 رزمة من مستلزمات النظافة، فيما حشدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 300 وحدة من مواد الإغاثة الأساسية. وتنسق منظمة الصحة العالمية حالياً مع وزارة الصحة لتسليم رزمتين مقدمتين من مجموعة من الوكالات تحويان  المستلزمات الصحية المستخدمة في حالات الطوارئ (تكفي الواحدة منهما لتلبية احتياجات 10,000 شخص) بالإضافة إلى رزمة تحتوي على لوازم معالجة الجروح والإصابات (تكفي لإجراء 100 من العمليات الجراحية الكبرى). 

وقال الممثل الممثل الخاص للأمين العام : " أود أن اغتنم هذه الفرصة لأتوجه بالشكر لمحاورينا على الأرض لتسهيلهم إرسال المساعدات - في غضون مثل هذه المهلة الوجيزة - التي تشتد الحاجة إليها من قبل السكان المتضررين"، وتابع قائلاً: "ستواصل الأم المتحدة التصدي للاحتياجات العاجلة لآلاف الأسر المتضررة جراء إغراق الأراضي". 

وفي 24 نيسان/أبريل اشتركت مجموعة من الوكالات،  بالتنسيق مع رئيس مجلس المحافظة وقائمقام قضاء أبو غريب، في إجراء تقييم سريع للأوضاع الإنسانية التي سببها إغراق الأراضي الذي وقع في الآونة الأخيرة في قضاء أبو غريب، ولأعداد المتأثرين جراء ذلك فضلاً عن تحديد احتياجاتهم الفورية. وقد فقدت 12,000 أسرة محاصيلها، وثرواتها الحيوانية واضطرت للنزوح داخل وخارج أبو غريب، في حين تم العثور على 11,000 أسرة باتت معرضة للخطر حيث بدأ بعضها في الفرار مع حاجتهم الملحة   للغذاء، وخزانات المياه، ومستلزمات النظافة، والرعاية الصحية. 

 

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.