يونامي واليونيسكو تعربان عن قلقهما حيال سلامة الصحفيين في محافظة نينوى

بغداد، 1 أيلول/سبتمبر 2015 – أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، وممثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) أكسل بلاث عن قلقهما البالغ بشأن سلامة الصحفيين في محافظة نينوى، فعمليات الاغتيال التي استهدفت الإعلاميين في الآونة الأخيرة، وتزايد أعمال الترهيب والمضايقة والعنف التي يتعرضون لها، ليست سوى شواهد حية على المخاطر التي تكتنف حياة الصحفيين العاملين في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الممثل الخاص كوبيش وممثل اليونيسكو أكسل بلاث "نحي أولئك الذين بذلوا حياتهم خدمة لحق الجماهير في الحصول على المعلومات" وأضافا "وندين بأشد العبارات أي عمل من أعمال العنف ارتكبه التنظيم بحق الإعلاميين، والذي لايمثل سوى إضافة إلى القائمة الطويلة من الانتهاكات البشعة وغير المحتملة لحقوق الإنسان التي ترتكبها الجماعة الإرهابية" .

وشدّد كوبيش وبلاث على أن "من الأهمية بمكان احترام حق وسائل الإعلام في إعداد تقاريرها بشكل مستقل ودون تدخل وفي جو آمن" وذكّرا بأنه "يتعين حماية حياة الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام وأن يواجه الجناة الذين يرتكبون كافة أنواع الجرائم في حقهم العدالة".

يعد تعزيز سلامة الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب لأولئك الذين يهاجمونهم عناصر أساسية ضمن دعم منظمومة الأمم المتحدة لحرية التعبير عبر كافة وسائل الإعلام.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI, UNESCO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2020.