المبعوث الأممي كوبيش مخاطباً الإيزيديين: ما حصل لكم أكبر دليل على وحشية داعش

بغداد، 6 أيلول 2015 – زار الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش يوم أمس معبد لالش وهو أحد الأضرحة المقدسة لدى أبناء الطائفة الإيزيدية في قضاء شيخان .

وقال الممثل الخاص، كوبيش مخاطباً ممثلي الطائفة الإيزيدية وكان من بينهم زعماء سياسيين ودينيين، ووزراء ومدراء بلديات سابقين، ونازحين ونساء ناجيات، وناشطين في مجال حقوق الإنسان إضافة إلى ممثلين عن المجتمع المدني: "أودُ ان أُعرب "نيابة عن الأمم المتحدة عن عظيم احترامنا للديانة والطائفة الإيزيدية التي عاشت على هذه الأرض منذ الآف السنين، كما نعرب مواساتنا وتعاطفنا معكم نظراً لما عانيتموه".

وأكد كوبيش أن "الايزيديين الذي يعيشون في مخيمات اللاجئين والنساء الأيزيديات اللاتي لا يزلن أسيرات لدى تنظيم داعش ليسوا منسيين" وأضاف: "سوف نواصل العمل من أجلكم لإيصال رسالتكم إلى الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، ولتسليط الضوء على محنتكم وكفاحكم للدفاع عن حقوقكم".

وقال الممثل الخاص أيضاً "إذا كان ثمة أي دليل على عدم إنسانية داعش، فهو ما حصل لكم".

وجاء لقاء الممثل الخاص للأمين العام مع ممثلي عن الطائفة الأيزيدية قبيل انعقاد مؤتمر مهم بشأن ضحايا العنف العرقي والديني في الشرق الأوسط والاستراتيجيات اللازمة لحمايتهم، تنظمه وزارتا خارجية كل من فرنسا والأردن والذي ومن المقرر أن ينعقد في 8 أيلول سبتمبر في باريس، وكذلك قبيل انعقاد المؤتمر السنوي رفيع المستوى القادم للجمعية العامة للأمم المتحدة أواخر شهر أيلول.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.