القادة السياسيون في العراق بدعمون ندوة حول "منح مزيد من السلطات للحكومات المحلية في إطار جهود المصالحة الوطنية"

بغداد، 7 أيلول/سبتمبر 2015 – شارك أكثر من 120 من كبار المسؤولين الحكوميين، وقادة المجتمع المدني إضافة إلى محافظي تسع محافظات عراقية وممثلين عن خمس عشرة محافظة عراقية، اليوم، في ندوة نظمت حول "نقل مزيد من السلطات إلى الحكومات المحلية في إطار جهود المصالحة الوطنية"، للتباحث حول الكيفية التي يمكن من خلالها لتفويض جزء من صلاحيات الحكم أن يدعم المصالحة الوطنية في العراق، فضلاً عن مناقشة آفاق ونُهُج تطبيق الفيدرالية.

وكانت الندوة قد نظمت بجهد مشترك بين بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومكتب معالي رئيس الوزراء، بفضل الدعم السخي الذي قدمته الحكومتان ألألمانية والهولندية.

ورحبّت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة ليز غراندي بالمشاركين في الندوة حيث أقرّت بأن "هذه الندوة تجئ في وقت بالغ الأهمية ينادي فيه الناس في طول البلاد وعرضها بالتغيير، وفي وقت تقدمت فيه قيادات البلد بخطوات جريئة لتنفيذ خطة طموحة وذات مصداقية لإصلاح الحكم" ، وأضافت السيدة غراندي قائلة: "لاتزال المصالحة الوطنية تشكل الأولوية الرئيسية لحكومة العراق، و بوصفهما صديقين وشريكين للعراق، فإن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي يدعمان دعماً تاماً هذا الهدف" ، وأضافت أيضاً بأنه "يتعذر تحقيق المصالحة ما لم يكن العقد الاجتماعي الذي يربط المواطنين مع حكومتهم شاملاً للجميع وفعالاً، فعندما يشعر المواطنون بأن حكومتهم تعمل من أجلهم، وأن بإمكانهم التعبير على قدم المساواة عن آرائهم في كيفية إدارة تلك الدولة، حينها يتلاشي الشعور بالسخط الذي يستغله الإرهابيون وتضمحل أجواء المناخ السياسي التي يحتاجونها لنشر فكرهم".

واتفق الدكتور عثمان سلمان الذي تحدث بالنيابة عن مكتب رئيس الوزراء مع الملاحظات التي أبدتها السيدة غراندي، حيث قال أن نقل السلطات هي عملية تدريجية لكنها قد ابتدأت بالفعل، وينصب التركيز في الوقت الراهن على بناء القدرات التشريعية والفنية على مستوى المحافظات. وشدد السيد تورهان المفتي الذي مثَّل مكتب رئيس الجمهورية أنه حسبما نصّ عليه الدستور تُعدُّ الفدرالية ونقل السلطات من الركائز الأساسية لاستقرار وأمن البلاد.

وبعد العروض التي قدمتها لجنة المصالحة الوطنية ولجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب وعدد من الخبراء الدوليين حول موضوع نقل السلطات، طرح ممثلو كل محافظة ما تطلعاتهم وآمالهم لمستقبل العراق.

وسوف يتم توحيد النتائج التي ستخلص إليها الندوة في وثيقة شاملة تستخدم للمساعدة في توجيه الجهود الجارية بشأن المصالحة الوطنية ونقل السلطات إلى الحكومات المحلية في العراق.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.