قامت المنظمة الدولية للهجرة بتسهيل عودة ضحية الاتجار بالبشر الغانية من العراق

ساعدت المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون بين مكاتبها في كل من غانا والعراق برحيل ضحية الاتجار الشابة الغانية المهاجرة بسلام من العراق والعودة إلى وطنها في منطقة أشانتي في غانا.

كانت ليندا* وهي تبلغ من العمر 22 عاماً, مُدرسة في مدرسة خاصة في غانا ولكن السمسار أقنعها بأنها سوف تُجني مالاً أكثر في أوروبا بالعمل كنادلة أو كمساعدة في السوبر ماركت حيث أخبرها انه بأستطاعته أن يقوم بترتيب مرورها إلى أوروبا وبالحصول على وظيفة بمبلغ 300 $ شهرياً.

وافقت ليندا وقامت بدفع 250$ للسمسار لتحضير جواز سفرها و350$ للنقل ووعدته أيضا بأنها سوف تُعطيه الأجر الذي سوف تحصل عليه مستقبلاً لمدة الثلاثة أشهر الأولى.

ولكن في اليوم الذي غادرت فيه غانا، أخبروها في المطار بأنها متجهة الى أربيل في العراق وليس إلى أوروبا كما تم وَعدُها. وبعدها أُجبِرَت على العمل كخادمة في ظروف قاسية للغاية ولساعات طويلة مع القليل من الراحة والغذاء كما أخذ منها جواز سفرها من قِبَل رَب العمل.

وبالصدفة التقت بقاضي حيث قام بإخبار منظمة التحالف الدولي (HAI) عن قضيتها وهي منظمة غير حكومية. وقد اتصلت هذه المنظمة (HAI) بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق وأعتبرت أن هذه الحالة هي وحدة من حالات الاتجار بالبشر وهي بحاجة إلى المساعدة للعودة إلى الوطن.

قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق بمساعدة ليندا بترك وظيفتها ووضعها في مأوى حكومي وقُدِم لها الدعم لمدة شهر وثم قاموا بتسهيل عودتها إلى غانا.

عندما وصلت إلى غانا، قدم برنامج المنظمة الدولية للهجرة للعودة الطوعية وإعادة الإدماج في غانا المساعدة بنقلها إلى مسقط رأسها وإعادة إدماجها في المجتمع. وكانت خطة العمل قد وُضِعت وفي شهر تشرين الثاني 2015 أفتتحت ليندا متجر للبقالة في مسقط رأسها وهي الآن تدير المتجر بنفسها.

حيث قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق بدعم هذه العملية والممولة من قِبَل الأتحاد الأوروبي لبرنامج هجرة آمنة والتي تهدف إلى تعزيز قدرات إدارة الهجرة لحكومة العراق. وفي إطار هذا المشروع، تقدم المنظمة الدولية للهجرة في العراق المساعدة والإعادة إلى الوطن ودعم إعادة الإدماج للرعايا الأجانب الذين هُم ضحايا الاتجار بالبشر.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس: "نحن سعداء للتعاون مع السلطات العراقية لمساعدة المهاجرين وضحايا الاتجار بالبشر الذين يطلبون الدعم الكافي للعودة إلى ديارهم. ونحن نُقدر دور المنظمة الدولية للهجرة في غانا بتقديم المساعدة لإعادة الإدماج لهذه الحالة. ونحن نتطلع إلى المزيد من التعاون مع الشركاء والجهات المانحة بما في ذلك الاتحاد الأوروبي وذلك لتسهيل العودة الآمنة والمستدامة والطوعية ".

* الأسم مستعار


لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في غانا
دوريس أوهين – كانكام
البريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أوالمنظمة الدولية للهجرة في العراق
ساندرا بلاك على هاتف: 2550 234 751 964+
البريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.