طباعة

المبعوث الأممي يصف التفجير الذي وقع بملعب لكرة القدم بأنه "عمل شنيع" ويدعو إلى الوحدة بين العراقيين لإحباط أهداف الإرهابيين

بغداد ، العراق، 25 آذار 2016 – يدين الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد يان كوبيش، التفجير الإرهابي الذي استهدف المتفرجين بملعب لكرة القدم في بلدة الإسكندرية جنوب بغداد، مما أسفر عن مقتل أو إصابة العديد من المدنيين.

وقال السيد كوبيش: "إن فاعلي الشر يهدفون إلى صب غضبهم على المدنيين الأبرياء والضعفاء". وأضاف: "اليوم، إرتكبت داعش فظيعة أخرى باستهدافها أسرا كانت تستمتع بعطلة نهاية الأسبوع لحضور مباراة لكرة القدم في بلدتها. إن هذا العمل الشنيع يستحق الإدانة بأشد العبارات ".

ويعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق عن تعازيه القلبية لأسر الضحايا ولحكومة العراق وشعبه، ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

كما يكرر السيد كوبيش دعوته إلى العراقيين بتوحيد الصف، لإحباط أهداف الإرهابيين المتمثلة في التحريض على إشعال التوترات الطائفية في البلاد. ويدعو حكومة العراق إلى ضمان تقديم مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف وراءهم إلى العدالة على وجه السرعة.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)