المبعوث الأممي يُدين بشدة التفجيرين اللذين وقعا في البصرة والناصرية ومقتل رجل دين في بغداد

بغداد،4 نيسان 2016 - أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يـــــــــان كوبيش بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا اليوم في مطعم في جنوب الناصرية وفي وسط مدينة البصرة في جنوب العراق واللذين خلفا عشرات من القتلى أو الجرحى.

وقال السيد كوبيش: "هذان مثالان آخران على أن الإرهابيين لن يتوقفوا عند أي شيء في محاولاتهم لتحقيق أهدافهم. لكنني واثق من أن عزيمة الشعب العراقي لن تسمح لهم أبدا بالقيام بذلك".

كما أدان المبعوث الأممي كوبيش الهجوم الذي استهدف الشيخ عثمان الجنابي في بغداد أمس.

وقال المبعوث الأممي كوبيش: "لقد اكتسى هذا الهجوم من دون شك طابعاً طائفياً. لقد قلنا مرارا وتكرارا في الأمم المتحدة، بأننا لن نتسامح مع مثل هذه الأعمال الإرهابية الطائفية ". وأضاف السيد كوبيش: "أقدم خالص التعازي لأسر وأصدقاء أولئك الذين فقدوا حياتهم في هذه الهجمات وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى".

ومضى إلى القول: "أدعو السلطات إلى بذل قصارى جهدها للقبض على المسئولين عن هذه الجرائم البشعة".

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.