مبعوث الأمم المتحدة يدين هجمات مدينة الصدر وبعقوبة، ويصفها بالجبانة

بغداد، 11 أيار 2016 – أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش بشدة، الهجوم الذي وقع بسيارة مفخخة في سوق مزدحم بمدينة الصدر اليوم، مسفراً عن سقوط العديد من القتلى وعشرات الجرحى.

ويأتي هذا التفجير الأخير بعد تفجير سيارة ملغومة بالقرب من أحد المطاعم في بعقوبة في التاسع من أيار، والذي خلّف بدوره أعداداً كبيرة من الضحايا.

وقال السيد كوبيش "إن هذه الهجمات عمل إرهابي جبان استهدف المدنيين الذين لم يجنوا ذنباً سوى مباشرة أعمالهم اليومية المعتادة"، وأضاف قائلاً: "من المؤكد أن هذا النوع من أعمال العنف الإرهابي منافٍ لكافة مبادئ الأخلاق والإنسانية، ولذلك تتعين إدانته بشدة".

ومضى الممثل الخاص قائلاً "أهيب بالسلطات القيام بكل ما في وسعها لتقديم الجناة إلى العدالة على وجه السرعة، وأتوجه بأصدق التعازي لأسر الذين لقوا حتفهم، وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.