فنلندا تقدّم تمويلاً لدعم تسريع إعادة الاستقرار إلى المناطق المحرّرة

بغداد، ١٦ أيار (مايو) ٢٠١٦ ـ قدّمت فنلندا مبلغاً قدره ١.١٣ مليون دولار أميركي (مليون يورو) إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم استقرار مناطق محرّرة حديثاً من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام". وسوف تحوّل المساهمة إلى "صندوق تمويل الاستقرار الفوري" الذي يوفر دعماً سريعاً للمناطق المحرّرة من أجل إعادة تأهيل البنى التحتية، وإطلاق الاقتصاد المحلي، وتعزيز قدرة الحكومة، وتشجيع المصالحة المجتمعية.

قالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنسّقة الشؤون الإنسانية في العراق، ليز غراندي: "إنّ المساعدة في استقرار المناطق المحرّرة حديثاً من تنظيم 'الدولة الإسلامية' تتصدّر أبرز أولويات العراق. وتأتي المساهمة الفنلندية في وقت مناسب، حيث عاد عشرات آلاف النازحين إلى الرمادي ويرغب عدد مماثل في العودة إلى ديارهم في أمان وكرامة لكي يتمكنوا من إعادة بناء حياتهم".

من جهتها، صرّحت وزيرة شؤون التجارة والتنمية الدولية في فنلندا، لينيتا تويفاكا، أن: "ليست المنازل والطرق وحدها المتضرّرة في المناطق المحرّرة من تنظيم 'الدولة الإسلامية'، بل النسيج الاجتماعي كذلك. تشدّد فنلندا على ضرورة ضمان عدم التمييز ودعم الفئات الأكثر هشاشة، بما فيها المرأة، في أعمال 'صندوق تمويل الاستقرار الفوري'".

يعمل الصندوق الذي تأسّس في حزيران (يونيو) ٢٠١٥، في تسع مناطق محرّرة حديثاً في الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى. وباشر العمل في الرمادي، حيث تسبّب الدمار الهائل والتلوّث بالمتفجرات في إبطاء جهود إعادة الاستقرار وعودة النازحين.

#استقرارالعراق

للمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال:

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق
نداء هلال، مستشارة إعلام وتواصل
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف: 009647804473336

معلومات إضافية

  • Agency: UNDP
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.