تطلق مصفوفة تتبع النزوح للمنظمة الدولية للهجرة في العراق بوابة للمعلومات عن الموصل

تم مؤخرا إطلاق بوابة جديدة على موقع مصفوفة المنظمة الدولية للهجرة في العراق لتتبع النزوح لتقديم أحدث الأرقام عن السكان النازحين نتيجة للعمليات العسكرية التي بدأت في 17 تشرين الأول لاستعادة مدينة الموصل من مايسمى تنظيم الدولة الإسلامية.

ولتسهيل تبادل المعلومات عن إستجابة الموصل على مدار الساعة من قِبل المسؤولين عن الاستجابة الإنسانية ، ستوفر مصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النازحين في حالات الطوارئ الأرقام المتعلقة بعدد النازحين على مدار 24 ساعة طوال فترة العمليات العسكرية.

وتضم البوابة الجديدة لوحة المعلومات والمستجدات اليومية، حيث توفر لمحة عامة عن التحركات السكانية التي تحدث نتيجة للعمليات العسكرية لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في الموصل والمناطق المحيطة. وسوف تشمل لوحة المعلومات خريطة تُظهر مناطق النزوح وكذلك التحليل الإحصائي للنازحين حسب المحافظة وترتيبات المأوى.

بالإضافة إلى ذلك، البيانات الدقيقة التي تشمل (المحافظات ومناطق الأصل والنزوح، ترتيبات المأوى وهوية الموقع) متاحة كشكل أولي ولكن صُنِفت ايضا بشكل ملخص يقيس التغيرات اليومية لتحركات السكان.

سيتم استخدام بيانات التتبع في حالات الطوارئ كقاعدة أساسية من قبل المجتمع الإنساني لرصد اتجاهات النزوح الناتجة عن عمليات الموصل. أما الفرق الميدانية لإدارة وتنسيق المخيم التابعة لوكالات متعددة ستستخدمه كقاعدة أساسية لإطلاق عمليات التقييم السريع متعدد القطاعات للحصول على المزيد من المعلومات عن الاستجابة الإنسانية.

هناك 8,940 نازحا نزحوا منذ بداية العمليات العسكرية والتي بدأت في 17 تشرين الأول. قرابة 3,200 نازحا نزحوا داخل منطقة الموصل، وأما بقية النازحين نزحوا في كل من قضائي الحمدانية وتلكيف في محافظة نينوى، قضاء الفلوجة في الانبار وقضاء مخمور في محافظة أربيل.

قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة توماس فايس، " تعتبر جمع وتبادل وتنسيق المعلومات عناصر حاسمة لمثل هذه العملية الإنسانية واسعة النطاق والتي تنطوي على العديد من الجهات الإنسانية الفعالة. ستوفر مصفوفة تتبع النزوح في حالات الطوارئ قاعدة قوية لتحديد تحركات السكان، مما تمنح الإستجابة الإنسانية الأكثر إستهدافاً ".

كما ستتواصل مصفوفة التتبع في حالات الطوارئ في إصدار الأرقام المتعلقة بعدد السكان العائدين إلى المناطق المحررة مؤخرا.

وتعد مصفوفة تتبع النزوح أداة للإدارة المعلوماتية للمنظمة الدولية للهجرة لتتبع ورصد النزوح السكاني خلال الأزمات. يتم استخدامها على نطاق واسع عبر الوكالات الإنسانية كمصدرا أساسياً للبيانات االتي يتم تحديثها، كما يتم من خلالها تغطية المناطق التي يصعب الوصول إليها.

فاعتبارا من 24 تشرين الثاني، حددت مصفوفة تتبع النزوح أن هناك 3.2 مليون نازحا نزحوا من ديارهم في أنحاء العراق منذ بداية الصراع في عام 2014.

لمزيد من المعلومات أو الإطلاع عن تتبع النزوح يمكنكم زيارة الموقع هنا، والبوابة الجديدة يمكن ايجاده هنا ويمكن أيضا أن يُستلم عن طريق البريد الإلكتروني عن طريق الاشتراك في القائمة البريدية الإلكترونية على موقع مصفوفة تتبع النزوح (DTM).

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بجنيفر سباركس. مسؤولة قسم الإعلام، البريد الإلكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ،أو على هاتف 009647517401642.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.