المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ووزارة الداخلية تُحققان إنجازاً مهماً لحقوق اللاجئين في العراق بتوقيع مذكرة تفاهم جديدة

بغـــداد، العــــراق، 31 تشرين الأول/أكتوبر 2016 - وقعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) واللجنة الدائمة لشؤون اللاجئين في وزارة الداخلية اليوم مذكرة تفاهم لتعزيز حماية اللاجئين وطالبي اللجوء في العراق. ووقّع المذكرة الدكتور عقيل محمود الخزعلي، الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية، والسيد برونو جيدو، ممثل المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق.


وذكر السيد جيدو: "تمثل هذه المذكرة حدثاً مهماً في مجال حماية اللاجئين وطالبي اللجوء في العراق واحترام حقوقهم." وأضاف: "لقد كان العراق مستضيفاً كريماً للاجئين وطالبي اللجوء منذ عقود. وعلى الرغم من أن العراق ليس من الدول الموقعة على اتفاقية اللاجئين لعام 1951، إلا ان الدستور العراقي يدعم حق طلب اللجوء وتأتي مذكرة التفاهم لتضع هذا الحق موضع التطبيق."
وفي معرض حديثه خلال حفل التوقيع، أكد الدكتور عقيل محمود الخزعلي، الوكيل الأقدم لوزير الداخلية، ان العراق بلد ديمقراطي ييتمسك بالقيم التقدمية، بما في ذلك حقوق اللاجئين وطالبي اللجوء. وبموجب بنود مذكرة التفاهم هذه، ستوفر الحكومة العراقية التسجيل والتوثيق للاجئين وطالبي اللجوء والأشخاص من فئات العناية. أما المفوضية، فستقدم من جانبها المشورة والدعم التقني وغيره من أشكال الدعم الى اللجنة الدائمة لشؤون اللاجئين من أجل تسهيل إدارة شؤون اللاجئين في العراق.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـــ:
اندرياس نظام (Andreas Needham)، (+ 964 780 920 7282، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. )، حساب التويتر: (@unhcrIraq)
- بالإمكان إجراء المقابلات مع السيد برونو جيدو (Bruno Geddo)، ممثل المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق (باللغات الانكليزية والفرنسية والايطالية).

معلومات إضافية

  • Agency: UNHCR
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.