منتدى الأعمال العراقي الهولندي للألبان

يقام تحت شعار أن مملكة هولندا مؤمنة بقدرة القطاع الزراعي في العراق، “

بغداد في 29 تشرين الثاني 2016 - برعاية القائم بأعمال سفارة مملكة هولندا لدى جمهورية العراق السيد يان فان وين والدكتور حسين علي السعود مستشار وزير الزراعة للثروة الحيوانية والدكتور فاضل الزعبي ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في جمهورية العراق وبمشاركة القطاع الخاص من منتجي الالبان، نظمت سفارة مملكة هولندا في العراق بالتعاون مع ممثلية منظمة الفاو (FAO) اليوم منتدى الأعمال العراقي الهولندي للألبان في بغداد.

في الكلمات الترحيبية، تحدث الدكتور الزعبي قائلا " يلعب القطاع الزراعي في العراق دوراً مهماً في الحياة الاقتصادية والاجتماعية حيث يشكل 7-8% من قيمة الانتاج المحلي الاجمالي كما يعمل في القطاع الزراعي حوالي ثلث سكان العراق و بالتالي فهو مصدر لعيش حوالي (11-10) مليون نسمة من السكان منذ عام 2009. لقد بينت التقديرات الحديثة من قبل وزارة الزراعة انخفاضاً واضحاً في اعداد الابقار ، الامر الذي ادى الى انخفاض انتاج الحليب واثر سلباً على صناعة الالبان ومشتقاتها كنتيجة لتوقف الدعم الحكومي لمنتجي الحليب من جهة ولتدهور الانتاجية من جهة ثانية . ان قطاع الالبان في العراق يعتمد على الاستيراد من الخارج بشكل كبير، حيث تغطي الاستيرادات اكثر من 90% من حاجة الطلب المحلي، في حين لا يغطي الانتاج المحلي اقل من 10% المتبقية".

وأكد الدكتور محمد هلال، خبير الانتاج الحيواني والالبان لدي ممثلة المنظمة ، في عرضه أنه تعتبر الثروة الحيوانية احدى الركائز الاقتصادية الاساسية في القطاع الزراعي، ومن اهم الأصناف المتواجدة في العراق الأبقار واستناداً الى اخر مسح للثروة الحيوانية في العراق والذي نفذ في عامي 2008

و 2009 من قبل وزارة الزراعة والجهاز المركزي للإحصاء/ التخطيط وبالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة ووزارة الزراعة وبتمويل من صندوق دعم العراق، بين بأن اعداد الأبقار قد بلغت 2,552,113. إن الوضع الحالي للعراق عموما ولمؤسسات الدولة خصوصا يشير الى امكانية اجراء الاصلاحات المرحلية وتحقيق نسب من التطور في الانتاج والإنتاجية من خلال وضع خطة متوسطة المدى لمرحلتين (4-5 سنوات) تعتمد على ما هو متوفر من عوامل الانتاج وتهدف الى :

1- ايقاف التدهور في الانتاج والإنتاجية.
2- تطوير الانتاج والإنتاجية.
3- تفعيل العمل بمبدأ حماية المنتج المحلي (الحليب ومنتجات الالبان) من قبل الجهات الرسمية واستحداث شبكة لمراكز جمع وتسويق الحليب الخام الى معامل الالبان وتنظيم نشاط مربي الحيوانات حول هذه المراكز .

كما ناقش رجال الأعمال من منتجي الالبان الفرص التجارية لقطاع الألبان في العراق، والتحديات وحلا للمشكلات، وتجربة القطاع الخاص في كل من العراق وهولندا.

وفي كلمته الختامية قال السيد وين أن مملكة هولندا مؤمنة بقدرة القطاع الزراعي في العراق " هذه الارض خصبة وتمتلك مؤهلات كبيرة. الان حيث انا اليوم في بلاد ما بين النهرين، ارى بدل النهر الواحد نهرين ... انا مؤمن بالقدرات الزراعية في هذه الامة، وبالتعاون المشترك بيننا يمكننا ان نغذي الشرق الاوسط من هذه الاراضي.”

وحضر الاحتفال ممثلون عن الوزارات والسفارات والمنظمات الوطنية والدولية والجامعات والقطاع الخاص من منتجي الالبان في بغداد.

للمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال:
ممثلية منظمة الاغذية والزراعة في العراق
كارينا كوتس ، ضابط إعلام وتواصل
موفق الرفاعي ،
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف:009647801627585

معلومات إضافية

  • Agency: FAO
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.