قُرابة ٨٠،٠٠٠ نزحوا بسبب معركة الموصل مع حلول فصل الشتاء في شمال العراق

هطول أمطار الشتاء الغزيرة في شمال العراق مع انخفاض درجات الحرارة في اليومين الماضيين، يشكل صعوبات إضافية للنازحين داخليا والمجتمعات المحلية المتضررة من عمليات موصل العسكرية.

بلغ النزوح الراهن والناجم عن عمليات الموصل قُرابة ٧٧،٨٢٦ نازح منذ ١٧ تشرين الأول. أكثر من ٤٢،٠٠٠ نازح هم من ناحية مركز الموصل، حيث تقع مدينة الموصل. ففي الفترة مابين ٢٩ تشرين الثاني - ٢ كانون الأول، تزايد عدد النازحين وبلغ ‌أكثر من ٣،٩٠٠ فردا نازحا.

قالت النازحة ليلى التي تسكن في إحدى مخيمات النازحين في شمال العراق، "نشعر ببرودة شديدة اثتاء الليل. ليس لدينا سوى الملابس التي ارتديناها عندما هربنا ولا نملك شيئا يحمينا من البرد القارص. غادرنا منزلنا منذ ٣٣ يوما، حيث كان أكثر دفئا. أما الآن فالأطفال مرضى بسبب سوء الاحوال الجوية، لدي ثمانية أطفال وجميعهم مرضى".

وتواصل المنظمة الدولية للهجرة في العراق بتقديم الرعاية الصحية والمواد غير الغذائية حيث تشمل الفرش والبطانيات والمدافئ للنازحين داخل وخارج المخيمات وذلك لمساعدة الأسر على التأقلم بشكل أفضل مع طقس الشتاء البارد.

وزعت المنظمة الدولية للهجرة خلال هذا الأسبوع اكثر من ٢،٣٠٠ طردا من طرود المواد غير الغذائية لفصل الشتاء إلى النازحين العراقيين في كل من محافظتي نينوى وأربيل وكذلك العائدين إلى ديارهم. وقد تم تمويل هذه التوزيعات من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة البريطانية وكذلك الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس، " نحن قلقون للغاية بشأن قدرة النازحين والمجتمعات المضيفة على التأقلم مع طقس الشتاء البارد. ومع بدء هطول الأمطار، النازحين الذين يعيشون في مأوى مؤقت أو مباني غير مكتملة معرضون لخطورة الطقس البارد والرطوبة حيث لهما تأثيرا كبيرا على صحتهم وقوة بدنهم وخاصة الكبار في السن والأطفال. أما أولويتنا القصوى الآن هو حصول أكبر عدد ممكن من النازحين على مأوى آمن ودافئ، بطانيات ومدافئ".

غالبية النازحين هم من قضاء الموصل (٨٨ في المئة، حوالي ٦٨،٥٠٠ شخص)، قضاء تلكيف (حوالي ٥ في المئة، ‌أي أكثر من ٤،١٠٠ شخص)، قضاء الحمدانية (أكثر من ٣٪ في المئة، ‌أي أكثر من ٢،٨٠٠ شخص) وقضاء مخمور (أقل من ١ في المئة ، تقريبا 300 شخص) وقضاء تلعفر (أقل من ١ في المئة، تقریبا ٣١٨ شخص). ويعتبر هذا العدد من النزوح هو إضافة إلى أكثر من 3 مليون عراقي نازح حاليا في جميع أنحاء البلاد منذ كانون الثاني 2014.

للحصول على أحدث الحقائق حول عمليات الموصل يرجى زيارة الموقع التالي: https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/DTM-ET-Mosul-Operations-FactSheet5.pdf

للحصول على أحدث لمحة عن الموصل للمنظمة الدولية للهجرة في العراق يرجى زيارة الموقع التالي: https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/IOM-Iraq-Snapshot-Mosul-2Dec2016.pdf

بالإمكان إجراء مقابلة مع د. فايس باللغات الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية والألمانية.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:
جبنيفر سباركس: هاتف 9647507411642+
البريد الالكتوني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ساندرا بلاك: هاتف 9647512342550+
البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.