وصول أكثر من ٩٫٨٠٠ نازح عراقي إلى موقع طوارئ المنظمة الدولية للهجرة خلال أسبوعا واحدا

وصل خلال الأسبوع الماضي (٦-١٢ كانون الأول) أكثر من ٩٫٨٠٠ نازح عراقي إلى موقع الطوارئ في قاعدة القيارة في محافظة نينوى. فقد فر معظمهم من ديارهم بسبب النزاعات المسلحة، وكانوا في أمس الحاجة إلى المساعدات الإنسانية.

مايزال وصول النازحين مستمر يوميا، بما في ذلك ٨٠ عائلة وصلوا يوم الأمس من مركز الموصل وناحية التل في قضاء الموصل. فالأسر المتواجدة في الموقع هم من أقضية الحضر والموصل في محافظة نينوى، ومن الشرقاط في محافظة صلاح الدين. وقد تم تسجيل أكثر من ١٫٦٠٠أسرة في الموقع.

تم تأسيس موقع الطوارئ من قبل المنظمة الدولية للهجرة وذلك بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين العراقية ويتم إدارتها من قبل الشركاء في المجال الإنساني.

كما تم تحديد خيمة لكل أسرة، و استلموا طرود المواد غير الغذائية وتمكنوا من الوصول إلى المساعدات الطبية. تتواجد فرق المنظمة الدولية للهجرة على أرض الموقع ليلا ونهارا للإستجابة لحالات الطوارئ، وتوفير المساعدات الطبية، المأوى، وإدارة وتنسيق المخيمات.

لقد تم نصب٣٫١٠٠ خيمة حتى الآن. بالإضافة إلى إستلام ١٫٥٠٠ خيمة من قِبل وزارة الهجرة والمهجرين حيث تم نصبها سريعا تحسبا لوصول النازحين.

و بالتعاون مع وزارة الصحة في نينوى، تُقدم فرق المنظمة الدولية للهجرة أكثر من ٨٠٠ إستشارة صحية أولية يوميا، حيث ان معظم الحالات تشمل عدوى الجهاز التنفسي العلوي.

تم تقديم مساعدات الرعاية الصحية وملابس الأطفال للطفلان نادر وهجران، الذان ولِدا بعد فترة وجيزة من وصول أسرهم إلى الموقع خلال الأسبوع الماضي في ٦ كانون الأول.

شابان في الموقع كانوا قد فرّوا مع عائلاتهم من الشرقاط، قالوا: " نريد العودة إلى المدرسة. لقد انقطعنا عن المدرسة لمدة ثلاث سنوات عندما كنا تحت سيطرة تنظيم داعش.من المفترض أن نكون في الجامعة الآن. كان بإمكاننا أن نصبح مهندسين أو مدرسي لغة إنجليزية لكي نخدم مجتمعاتنا في المستقبل. نحن بحاجة إلى فرصة للعمل حتى نتمكن من دعم عائلاتنا فقد نفذت نقودنا. نحن قادرون اليوم على شراء الخبز ، و ربما لا نستطيع غدا ".

و استمروا بالحديث، " عندما هربنا، عبَر البعض منا النهر سباحة، وأتخذ الآخرون الطريق الطويل للعبور فوق الجسر. لقد غمرت المياه ملابسي. إن اردت ان اغسل ملابسي فلا بد من البقاء في الخيمة والجلوس بالقرب من المدفئة حتى تنشف، فليس لدي غيرها. ان الجو باردا جدا في الليل. لا أعلم ماذا كنا سنفعل إن لم يكن لدينا هذه الخيم والمدافئ. نحن بحاجة الى مزيد من الملابس و الوقود للمدفئة لكي نتدفأ”.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس: "نزوح الآلاف من الأسر مازال مستمرا بسبب عمليات الموصل الجارية. تُخاطر هذه الأسر بحياتها وتتخذ رحلات شاقة للوصول إلى أماكن آمنة. المنظمة الدولية للهجرة مسرورة بتوفير المأوى في موقع الطوارئ في القيارة وذلك بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين والشركاء في المجال الإنساني. هناك حاجة ماسة إلى توسيع المساعدات الإنسانية العاجلة لتقديم الدعم الذي يساعد النازحين العراقيين للبقاء على قيد الحياة".

وقد تم تقديم دعم إضافي لمواقع الطوارئ للمنظمة الدولية للهجرة من خلال المساهمات المالية والعينية من قِبل مكتب الخارجية الأمريكية للمساعدات في حالات الكوارث، المفوضية الأوروبية السامية للمساعدات الإنسانية وإدارة الحماية المدنية، مكتب التنمية الدولية البريطانية وكل من الحكومات الألمانية والكندية والنيوزيلندية.

لقد نزح حتى الآن أكثر من ٩٣٫٥٠٠ شخص نتيجة لعمليات الموصل، التي بدأت في ١٧ تشرين الأول. ويشير هذا إلى زيادة في أعداد النازحين إلى أكثر من ٨٫٠٠٠ شخص خلال الأيام الأربعة الماضية (منذ ٦ كانون الأول). فمنذ ١٧ تشرين الأول وحتى الآن، بلغ النزوح الناجم عن عمليات الموصل نحو ٩٣٫٥٧٦ شخص. أكثر من ٥٠٫٧٠٠ هم من ناحية مركز الموصل، حيث تقع مدينة الموصل.

فغالبية النازحين هم من قضاء الموصل (٨٤ في المئة، أي تقريبا ٧٨٫٨٠٠ شخص). وباقي النازحين هم من قضاء الحضر (٧ في المئة ، أي أكثر من ٦٫٣٠٠ شخص) و قضاء تلکیف (٤ في المئة، أي أكثر من ٤٫٠٠٠ شخص)، قضاء الحمدانیة (٣ في المئة، أي أكثر من ٢٫٨٠٠ شخص)، قضاء تلعفر (١ في المئة، ما يقارب ١٫٢٠٠،شخص)، وقضاء مخمور (أقل من ١ في المئة، أي أكثر من ٣٠٠ شخص).

ويعتبر هذا العدد من النزوح هو إضافة إلى أكثر من ٣ مليون عراقي نازح حاليا في جميع أنحاء البلاد منذ كانون الثاني ٢٠١٤.

أحدث أرقام النزوح لمصفوفة تتبع النزوح والطوارئ الناجم عن عمليات الموصل ممكن إيجادها على الموقع التالي:

http://iraqdtm.iom.int/EmergencyTracking.aspx 

يمكن تحميل أحدث تقرير لمصفوفة تتبع النزوح حول "تحليل النزوح من ممر الموصل" بتاريخ ١٢ كانون الأول، و" لمحة حول بيانات عمليات الموصل" بتاريخ ١٣كانون الأول، على الرابط التالي:

https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/DTM-ET-Mosul-Corridor-IDPs-12Dec2016.pdfhttps://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/DTM-ET-Mosul-... 

https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/IOM-Iraq-Snapshot-Mosul-13Dec2016.pdf

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق :

ساندرا بلاك: ٩٦٤٧٥١٢٣٤٢٥٥٠+ البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

جنيفر سباركس: ٢٠١٠٢٤٩٣٨٩٦٥+ البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هالة جابر: ٩٦٤٧٥١٧٤٠١٦٥٤+ البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.