"قم اليوم ودافع عن حق إنسان": الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان في إقليم كردستان العراق

أربيل 13 كانون الأول 2016- في سياق النداء العالمي "قم اليوم ودافع عن حق إنسان"، احتفل مكتب حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، بالتعاون مع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في إقليم كردستان وجامعة صلاح الدين في أربيل، باليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وأقيم احتفال هذا العام في جامعة صلاح الدين، وحضره طلاب من كلية القانون والسياسة وممثلون عن المجتمع المدني وأعضاء في البرلمان وأساتذة جامعات ووسائل إعلام. وفي رسالة مصورة بالفيديو، دعا السيد زيد رعد الحسين، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، كل شخص إلى القيام بعمل ما لحماية حقوق الإنسان، وقال: "لقد حان الوقت ليقوم كلّ منّا بعمل ما من أجل حقوق الإنسان، ولا وجود لفعل ضئيل في هذا الشأن، فحيثما تكونوا يمكنكم أن تُحدِثوا فرقاً، فلنقف معاً من أجل المزيد من القيم الإنسانية".

وافتتح الاحتفال د. شيرزاد عزيز، عميد كلية القانون، مشيراً إلى أهمية التعليم للجميع ومن كافة الأعمار بوصفه عاملاً أساسياً لضمان احترام وحماية مبادئ حقوق الإنسان. وقال السيد جعفر إبراهيم ايمنيكي، نائب رئيس برلمان كردستان أن احترام حقوق الإنسان سيكون أمراً أساسياً في التغلب على الأزمة الراهنة في العراق. وبين أن العنف الأسري والعنف القائم على النوع الاجتماعي يشكلان تحدياً يواجه الإقليم، وأن من الضروري بذل المزيد من الجهود لتغيير تلك الممارسات الضارّة من خلال القيام بتوعية عامة على نحو أفضل. ومن جهته ركز السيد ضياء بطرس، رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، على دور التعليم ودعا الجامعات في إقليم كردستان العراق إلى النظر في تضمين مناهجها الدراسية فصولاً تتناول حقوق الإنسان، وتأسيس إقسام خاصة لحقوق الإنسان. وشدد السيد فرانشيسكو موتا، مدير مكتب حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، ممثل مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في العراق، على أهمية حرية التعبير والحق في تلقي ونقل المعلومات بوصفها أموراً أساسية في مجتمع ديمقراطي. ودعا الشباب إلى الانخراط في حوار يتسم بالتسامح والانفتاح بشأن كافة القضايا التي تنطوي على أثر في حياتهم، وأن يدعموا إتاحة المجال للتبادل الحر للآراء. ومن جانبه، شدد رئيس جامعة اربيل الدولية الدكتور محمد إحسان على الدور الأساسي الذي يلعبه التعليم في تطوير المجتمع، وينعكس على الحاجة الى إصلاح شامل للنظام التعليمي في الإقليم.

وبعد انتهاء الضيوف من عروضهم التقديمية، تم فسح المجال للطلاب لتوجيه أسئلتهم. وضمن فقرات الاحتفال قام مكتب حقوق الإنسان في البعثة بالإعلان عن إصداره لكتيِّب يحوي معاهدات الأمم المتحدة الأساسية التسع المعنية بحقوق الإنسان، مترجمة إلى اللغة الكردية السورانية، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تجميع المعاهدات الدولية المعنية بحقوق الإنسان باللغة الكردية السورانية.

ويتم الاحتفال سنوياً باليوم العالمي لحقوق الإنسان يوم العاشر من شهر كانون الأول، ففي مثل هذا اليوم من عام 1948 تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وفي عام 1950 أقرت الجمعية العامة القرار 423 (v) والذي دعت فيه كافة الدول والمنظمات المهتمة بهذا الشأن إلى الاحتفال يوم العشر من كانون الأول من كل عام بوصفه يوماً لحقوق الإنسان.

معلومات إضافية

  • Agency: UNAMI
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.