مضى شهرين على عمليات تحرير الموصل وأكثر من ٩٩،٣٠٠ عراقي نازح

العراق – بعد مضي شهرين على عمليات تحرير الموصل والتي بدأت يوم ١٧ تشرين الأول، بلغ عدد النازحين أكثر من ٩٩،٣٠٠عراقي نازح. أكثر من ٥٣،٧٠٠ هم من وسط الموصل ناحية مركز الموصل.

ومايزال النزوح مستمرا مع زيادة صافية تبلغ أكثر من ٥،٨٠٠ شخصا خلال الأيام الثلاثة الماضية (منذ ١٣ كانون الأول). تصاعديا، نزح أكثر من ١٠٦،٤٠٠ شخص بسبب عمليات الموصل منذ ١٧ تشرين الأول، وعاد أكثر من ٩،٥٠٠ نازح إلى مسقط رأسهم.

تحدث أبو شيماء الذي وصل مع ٣٠٠ عائلة أخرى إلى مخيم حسن شام خلال اليومين الماضيين مع موظفي المنظمة الدولية للهجرة أثناء توزيعات طرود المواد غير الغذائية لهذه العوائل في ١٥ كانون الأول وقال، " خاطرنا بحياتنا للخروج من الأراض التي يسيطر عليها تنظيم داعش.و من أجل الهروب بصورة أسهل وأسرع لم نجلب معنا أي شئ غير ملابسنا فقط، لأنه كان علينا السير ٢٤ كيلومترا أثناء برد الليل القارس. وبقي بعض أفراد العائلة في الموصل حيث لم يستطيعوا الخوض في هذه الرحلة".

ولمساعدة العراقيين الذين نزحوا بسبب عمليات الموصل، تُقدم المنظمة الدولية للهجرة المساعدات الإنسانية الحرجة، بما في ذلك المأوى، المستلزمات المنزلية الطارئة لفصل الشتاء والخدمات الصحية والنفسية والاجتماعية لأكثر من ٢٤٠،٠٠٠ شخص في المناطق التي تمت استعادتها حديثا، فضلا عن النازحين المتواجدين في المخيمات ومواقع الطوارئ.

أستلمت أكثر من ٢٢،٠٠٠ أسرة طرود المواد غير الغذائية، بما في ذلك البطانيات والمدافئ والفرشات تم توزيعها لمساعدة أكثر من ١٣٠،٠٠٠ شخص متضرر من عمليات الموصل منذ ١٦ حزيران. كما تم تقديم أكثر من ٧٧،٠٠٠ إستشارة متعلقة بالرعاية الصحية الأولية في أقضية محافظات نينوى وأربيل وصلاح الدين وكركوك.

يستضيف الآن موقع الطوارئ في قاعدة القيارة الذي انشأ من قِبل المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين أكثر من ١٠،٩٠٠ شخص، وهم من أقضية الموصل والحضره في محافظة نينوى، قضاء الحويجة (محافظة كركوك) والشرقاط (محافظة صلاح الدين). كما قام موظفي المنظمة الدولية للهجرة بإعداد خيم إضافية بصورة سريعة، وقدموا طرود المواد غير الغذائية، ووفروا الخدمات النفسية والاجتماعية والخدمات الصحية بالتعاون مع مديرية نينوى للصحة. حيث يتم إدارة المخيم من قبل الشركاء في المجال الإنساني.

غالبية الذين نزحوا مؤخرا من قبل عمليات الموصل (٨٤ في المئة، ٨٣،٤٠٠ شخص) يعيشون حاليا في مخيمات رسمية أو مواقع الطوارئ؛ ١٤ في المئة (١٣،٤٠٠شخص) يعيشون في القطاع الخاص مثل (منازل مستأجرة والفنادق أو مع عائلات مضيفة)؛ ٢ في المئة (١،٨٠٠ شخص) يعيشون في ترتيبات المأوى الحرجة (المستوطنات غير الرسمية، والمباني الدينية والمدارس والمباني المهجورة)؛ وأقل من ١ في المئة (٤٦٠ فردا) يمرون خلال مواقع الفحص. وفي الفترة ما بين ٨ إلى ١٥ كانون الأول، ازداد العدد الإجمالي للسكان في المخيمات ومواقع الطوارئ بنسبة ١٨٪ (١٤،٧٠٠ شخص).

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق السيد توماس لوثر فايس، " بما أن عدد الأفراد النازحين الذين نزحوا على خلفية عمليات الموصل في تزايد، فيجب أن نزيد من جهودنا الإنسانية أيضا. فبدعم من الجهات المانحة والشركاء في المجال الإنساني والحكومة العراقية، المنظمة الدولية للهجرة مسرورة بتوفير المأوى والمستلزمات المنزلية لمساعدة النازحين على البقاء دافئا في برد الشتاء القارس والممطر. نحن بحاجة إلى الاستمرار في زيادة حجم جهودنا الإنسانية لتقديم المساعدات الضرورية الإنسانية المنقذة للأرواح".

يمكن إيجاد أحدث الأرقام لمصفوفة تتبع النزوح والطوارئ الخاص بالنزوح الناجم عن عمليات الموصل على هذا الموقع: http://iraqdtm.iom.int/EmergencyTracking.aspx
يمكن تحميل أحدث الحقائق لمصفوفة تتبع النزوح والطوارئ و "لمحة سريعة حول بيانات عملية الموصل" بتاريخ ١٥ كانون الأول على هذا الموقع:
https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/IOM_Iraq_DTM_Mosul_Operations_Fact-Sheet7.pdf
https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/IOM_Iraq_DTM-Mosul_Operations-Dec15-Snapshot.pdf

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق :
ساندرا بلاك: ٩٦٤٧٥١٢٣٤٢٥٥٠ عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. +
جنيفر سباركس: ٢٠١٠٢٤٩٣٨٩٦٥ عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. +
هالة جابر: ٩٦٤٧٥١٧٤٠١٦٥٤ عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. +

معلومات إضافية

  • Agency: IOM
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.