الأُمم المتحدة تشعر بالقلق حول سلامة المدنييّن عَقْب الضربات الجوية التي أصابت مبنى مستشفى شرق مدينة الموصل

(بغداد، العراق، 30 كانون الأول/ ديسمبر 2016): تشعر الأُمم المتحدة بقلقٍ بالغ إزاء إحتمالية سقوط ضحايا في صفوف المدنييّن عَقْب غارةٍ جويةٍ أصابتْ مبنى مستشفى إبن الأثير في الموصل يوم أمس. وأكد المُتحدث باسم قوات التحالف الدولي مسؤوليتهم عن الغارة.

وفي هذا الصدد، صرّحت السيدة ليز غراندي، منسق الأُمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق "إنَّ الأسر المحاصرة داخل الموصل ضعيفة جداً بطبيعة الحال، وهي بحاجة إلى الحماية، ومن الضروري جداً أن يبذل جميع الأطراف كل جهدٍ ممكن لحماية المدنيين وفقاً للقانون الدولي الإنساني أثناء العمليات الحربية وبعدها على حد سواء. هذه مسؤولية جماعية ".

ويواجه المدنيون داخل الموصل مخاطر مُحدقة. وبشكل خاص، تشعر الأُمم المتحدة بقلقٍ حيال الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات خلال الشهر الماضي. ومنذ 19 كانون الأول/ ديسمبر، أُحيل تقريباً 1،000 شخص مُصاب من الموصل إلى المستشفيات في أربيل.

وأضافت السيدة غراندي "ليس هناك ما هو أكثر أهمية من قدسية الحياة. كما أنَّ حماية البنية التحتية المدنية مهمة أيضاً. وبينما تدخل العمليات العسكرية إلى عُمق المناطق الحضرية داخل الموصل، يجب اتخاذ أقصى درجات الحذر لتجنب إلحاق الضرر بالمستشفيات، والمدارس، ومحطات المياه وغيرها من البنى التحتية التي تحافظ على المدنيين. نحن نُقدّر الجهود التي تبذلها قوات التحالف وقوات الأمن العراقية للحد من الدمار - وندعو جميع الأطراف إلى إدارة العمليات الحربية بطرق تتفق مع المعايير الدولية والقانون الإنساني".

حتى الآن، نزح 118،000 شخص بسبب العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل. وفي حالة حدوث أسوأ سيناريو، فقد يضطر ما يصل الى مليون شخص للفرار من منازلهم. ومنذ تكثيف العمليات العسكرية يوم 29 كانون الأول/ ديسمبر، نزح أكثر من 2،000 شخص من المدينة.

وتقوم الأُمم المتحدة والشركاء بتوفير المساعدات المُنقذة للحياة إلى السكان الذين يُمكن الوصول إليهم أينما كانوا، بما في ذلك في الأحياء الشرقية من مدينة الموصل. ومنذ بدء العملية العسكرية، تلقّى 359،000 شخص مواد الإغاثة الإنسانية الطارئة في المناطق التي تمت استعادتها مؤخراً من الموصل وأطرافها.

لمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بـ:
كيت بوند، مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في العراق، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. / + 964 (0) 782 780 6086.

معلومات إضافية

  • Agency: UN OCHA
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.