العراق يخطّط لتنمية حضرية استراتيجية للمحافظات المقدّسة

كربلاء، ٢٧ آب (أغسطس) ٢٠١٧ ـ يساعد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي العراق في التخطيط لتنمية حضرية استراتيجية في محافظتي النجف وكربلاء. واجتمع نحو ثلاثين موظفاً عراقياً في مدينة كربلاء المقدّسة في يومي 22 و 23 آب (أغسطس) 2017 للمشاركة في ورشة عمل مكثفة لمدة يومين تحت عنوان "الاستراتيجيات الحضرية للمحافظات المقدّسة: تحقيق أهداف التنمية المستدامة في العراق".

مثّل المشاركون وزارتي التخطيط، والإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة، على الصعيدين الوطني والمحلي، فضلاً عن محافظة كربلاء. ونظّم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية الورشة في إطار برنامج تنمية المناطق المحلية، وهو مشروع ينفّذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ويموّله الاتحاد الأوروبي.

صرّح المدير العام للتخطيط الإقليمي والمحلي في وزارة التخطيط، الدكتور محمد محسن السيد: "نقدّر فرصة تعزيز التنسيق بين موظفي المحافظة وتحسين قدراتهم على المستوييْن المركزي والمحلي، وذلك تماشياً مع جهود الحكومة نحو اللامركزية".

ركّزت الورشة على التحليل المكاني المستمر للقضايا الحضرية ومؤشرات التنمية المتعلقة بمحافظتي النجف وكربلاء، التي يطوّرها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بتنسيق وثيق مع وزارة التخطيط. وتعتمد الاستراتيجية المقترحة على مفهوم "ممرات التنمية" على المستوى الإقليمي لتحفيز النمو الاجتماعي والاقتصادي المستدام وتسهيل حركة ملايين الزائرين والمسافرين، سيما خلال فترات الزيارات الدينية.

قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق، باتريك سيمونيه: "نرحّب كثيراً في هذه المبادرة التي جاءت في وقتها. في ظل الوضع الحالي لإعادة الاستقرار، نحتاج إلى التوفيق بين بعض تيارات الهجرة داخل البلاد. ثمة فرصة حالياً لإعادة تقويم التخطيط الحضري ومواءمته مع الحقائق على أرض الواقع، ما يجعله متيناً من جهة، وعرضاً للاستثمار من جهة أخرى. من المهم بالنسبة إلى هاتين المحافظتين إضافة لمسة من 'الروحانية' إلى 'التخطيط المكاني'".

من جهته، صرّح مساعد مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، علي كمونة: "شهدت كلّ من كربلاء والنجف تداخلاً في أفواج النازحين من مناطق النزاع غير الآمنة وكذلك المزارعين الذين يغادرون المناطق الريفية النائية سعياً وراء فرص أفضل في المدينة. إنّ وضع استراتيجيات حضرية مستدامة أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى هاتين المحافظتيْن".

حدّد المشاركون في الورشة تحدّييْن رئيسيْن تواجههما السلطات العراقية، هما: تعزيز البنى التحتية للنقل والخدمات المتاحة للزائرين وترابطها، ومعالجة البنى التحتية والخدمات والإسكان والحاجات الاجتماعية والاقتصادية للمدن الصغيرة حول القطبيْن الحضرييْن في كربلاء والكوفة.

سوف تعقد ورشة العمل المقبلة والأخيرة لاستراتيجيات المناطق الحضرية للمحافظات الوسطى في تشرين الأول (أكتوبر) 2017.

 


لمزيد من المعلومات، الاتصال:


برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق
نداء هلال، مستشارة إعلام وتواصل
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف: 009647804473336


برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية
آلان ميران
مسؤول إعلام وتواصل
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف: 009647503427036

بعثة الاتحاد الأوروبي إلى العراق
محمد فوزي، مدير العلاقات والإعلام
بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
هاتف:009647809285377

معلومات إضافية

  • Agency: UN-HABITAT
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.