نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة أليس وولبول تحضر مؤتمرا بعنوان "تمكينها اصلاح"

بغداد، ١٣ تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠١٨ - حضرت نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة أليس وولبول اليوم المؤتمر السنوي العاشر الذي نظّمته مؤسسة الحكيم بمناسبة اليوم الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة.

ويتزامن الحدث هذا العام مع إحياء الذكرى الثامنة عشرة لقرار مجلس الأمن رقم 1325، والذي يحدّد مجموعة من السبل لإشراك النساء في السلام والأمن. وشهد المؤتمر الذي استضافه السيد عمار الحكيم حضور رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب وبرلمانيين وناشطين مدنيين وممثلين عن المجتمع الدولي.

 

وخلال كلمتها أمام المؤتمر، ذكّرت السيدة وولبول بأن "العراق كان أول بلد في هذه المنطقة وضع خطةَ عملٍ وطنيةٍ لتنفيذ التدابير الواردة في قرار مجلس الأمن 1325"، مشيرةً إلى أن ذلك ولّد شعوراً "بخيبة الأمل أن تظل النساء المؤهلات غائباتٍ عن هيكليات صنع القرار الوطنية والمحلية في العراق." وحثّت مجلس الوزراء القادم ومجلس النواب الجديد على التفكير بعنايةٍ في التدابير الرامية إلى مساعدة المرأة ودعمها: "ليس لأنهن نساء، بل لأنهن مؤهلات".

كما دعت السيدة وولبول إلى الإسراع بسنّ قوانين من شأنها حماية النساء، ولا سيما مشروع قانون مكافحة العنف المنزلي، والذي لا يزال قيد النظر في البرلمان. ودعت كذلك لإنشاء مؤسسةٍ وطنيةٍ مخصصة وممولة بالكامل لتنسيق تنفيذ الأطر والسياسات الوطنية التي تدعم المرأة.

الصور للمكتب الإعلامي ليونامي.

للمزيد 

كلمة السيدة أليس وولبول نائبة الممثل الخاص للأمين العان للشؤون السياسية والانتخابية المؤتمر السنوي حول العنف ضد المرأة 13 تشرين الأول 2018

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.