خطابات و مواد صحفية

19 اب/اغسطس 2017

في كل عام نسلط الضوء، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، على ملايين المدنيين في جميع أنحاء العالم الذين عصفت النزاعات بحياتهم.

الموصل - بعد استعادة مدينة الموصل، ظهرت علامات التوتر والقلق على عدد كبير من النازحين. وبما أن الخسائر النفسية التي عانى منها الكثيرون على مدى السنوات الثلاث الماضية، فإن الأطفال على وجه الخصوص قد تضرروا من جراء العنف في ظل داعش، وبشكل خاص سيحتاجون إلى دعم نفسي طويل الأمد.

بغداد 3 آب 2017


أصحاب المعالي،
السيدات والسادة،
قبل ثلاث سنواتٍ مضت، وتحديداً في الثالث من آب 2014، اجتاح تنظيم "داعش" الإرهابي التكفيري منطقة سنجار، مستهدفاً وبشكل مباشر المدنيين، تقتيلاً واستعباداً، ومتسبباً في نزوحهم بأعداد هائلة؛ حتى أنه خلال المدة من 4 إلى 8 آب 2014 بلغ عدد الفارّين بحثاً عن ملاذات آمنة ما يقرب من 200,000 شخصاُ؛ بينما احتمى عشرات الآلاف منهم بجبل سنجار حيث حاصرهم تنظيم "داعش" تحت ظروف بالغة الصعوبة تتمثل في نقص خطير في الماء والغذاء والمأوى والخدمات الصحية.  وأشارت المعلومات في ذلك الوقت الى أن من بين الضحايا العديد من الأطفال الذين ربما يكونوا قد ماتوا فوق الجبل نتيجة التعرض للظروف المناخية القاسية وانعدام الرعاية الطبية.

فنانة تشكيلية "بابلية" من القرن الحادي والعشرين تتحدث إلى المكتب الإعلامي ليونامي عن تمكينها للمرأة من خلال ريشتها
"حواء يا حواء، اختاري رجلاً لا ينسحب حين يراك حزينة، ويتحمّل غضبك حتى لو كنت عنيدة... اختاري رجلاً يغار عليك بعقل... رجلاً عاشقاً لك كما أنت"
لنتعرف على ملاك جميل، نائبة رئيس التشكيليين في نقابة الفنانين العراقيين والناشطة في محاربة العنف القائم على النوع الاجتماعي. حواء، وهو اسمها الفني، تؤدي عدة أدوار مختلفة. المكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) كان له الحديث التالي معها

المنظمة الدولية للهجرة أصدرت وكالة الأمم المتحدة للهجرة هذا الأسبوع بيانات مصفوفتها لتتبع النزوح التي تقدر أَنَ حوالي 839,118 فرداً ( 139,853 عائلة) لا يزالون نازحين في أعقاب القتال العنيف لإستعادة القسم الشمالي لمدينة الموصل العراقية.

في إطار المشروع العالمي الخاص بــ "تعزيز النظام القانوني لمكافحة الإرهاب في العراق"، نظّم فرع منع الإرهاب التابع لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وبدعم من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، ورشة عملٍ وطنية في بغداد خلال الفترة من 5 إلى 6 تموز 2017 بشأن "الإطار القانوني الدولي لمكافحة الإرهاب والممارسات الجيدة لتعزيز التعاون الدولي من أجل التصدي للتهديدات المتصلة بالإرهاب في العراق". وشهد هذا النشاط إطلاق المرحلة الرابعة في مشروع العراق الذي يقوده مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. وكان الهدف الرئيسي من هذا الحدث هو دعم القضاة العراقيين الذين سيباشرون عملهم في مدينة الموصل بعد تحريرها من عناصر داعش.

السيدة داستان عبد الله سعيد تدرّس مادة اللغة الإنكليزية العامة لطلبة المرحلة الأولى في قسم الهندسة البرمجية والمعلوماتية بجامعة صلاح الدين في أربيل. وعملتْ سابقاً كمراقبة على اختبارات اللغة الإنكليزية (آيلتس) في المجلس الثقافي البريطاني في أربيل ولديها اهتمام كبير بالعمل كمتطوعة للتطوير التعليمي والأكاديمي في العراق.

إحتفاءً باليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع، وفي إطار الشعار العالمي "منع جرائم العنف الجنسي من خلال تحقيق العدالة والردع"، شاركت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في مؤتمر خاص عقد في أربيل يوم الإثنين الموافق 19 حزيران 2017 برعاية دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان.

إنني أشعر بقلقٍ بالغٍ إزاء سلامة المدنيين القابعين في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش غرب الموصل. وعلى الرغم من أن الأمم المتحدة غير موجودة في مناطق القتال الدائر، إالّا أننا تلقينا تقارير مثيرة للقلق الكبير حول بقاء الأسر داخل المنازل المفخخة واستهداف الأطفال عمداً من قبل القناصة. ولّا تزال الأسر في المدينة غير قادرة على الحصول على المياه النظيفة والأدوية، كما أن العديد من الأشخاص لا يحصلون إالّا على قدرٍ محدودٍ من الغذاء.

يبلغ متوسط عدد الأفراد النازحين من غرب الموصل حوالي ١٠ آلآف شخص حيث يصلون يوميا إلى منطقة العبور في حمام عليل، بحسب إدارة الجيش والمخيم هناك.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.