بغداد 17 تشرين الأول - أكتوبر 2016: إن تكثيف العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل من تنظيم داعش ممكن أن يؤثر على مايصل الى 1.5 مليون شخص في المدينة. وقد يضطر ما يصل عدده إلى مليون شخص من الفتيات والفتيان والنساء والرجال إلى مغادرة منازلهم قسرا.  ومن بين هذا العدد، فإن ما يصل الى 700،000 شخص قد يحتاجون إلى المساعدة الخاصة بتوفير المأوى. وقد ينزح ما يصل عدده الى 200،000 شخص في الاسابيع الاولى من العمليات. وقام المجتمع الانساني ووكالات الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية  بالتخطيط لتهيئة المساعدة منذ عدة أشهر.

بغداد، 18 تشرين الأول 2016 – مع انطلاق عملية تحرير الموصل من إرهابيي داعش، تدعو بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) أبناء الشعب العراقي كافة الى أن يتحدوا دعماً للقوات المسلحة، وتحثَ على القيام بكل ما هو ممكن لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

17-10-2016: أشعر بقلق بالغ بشأن سلامة ما يصل إلى 1.5 مليون شخص يعيشون في الموصل الذين قد يتضرروا من العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على المدينة من تنظيم داعش. إنَّ الأُسر معرضة للخطر الشديد المثمثل بالوقوع بين تبادل إطلاق النار أو الإستهداف من قبل القناصة. وقد يقع عشرات الآلاف من الفتيات والفتيان والنساء والرجال العراقيين تحت الحصار أو يتم استخدامهم كدروع بشرية. قد يتم اخراج آلاف الأشخاص قسرا أو يعلقوا بين خطوط القتال. وسيتعرض الأطفال والنساء وكبار السن والمعاقين بصورة خاصة إلى الخطر الشديد. وعتمادا على شدة ونطاق القتال، فقد يضطر ما يصل إلى مليون شخص للفرار من منازلهم في أسوأ سيناريو.

بغداد، 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016 - حذرت اليونيسف اليوم من تعرض أكثر من نصف مليون طفل وأسرهم لمخاطر جمة خلال الأسابيع المقبلة أثناء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل الواقعة في شمال العراق.

بناء على طلب من حكومة العراق وبالتعاون مع منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة وافقت المنظمة الدولية للهجرة على بناء مواقع الطوارئ في محافظة نينوى استعدادا للنزوح المتوقع للفارين من الموصل بسبب العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. ستوفر هذه الخطوة مأوى لقرابة 200،000 فردا من المدنيين المتوقع نزوحهم خلال الأسابيع الأولى من العمليات العسكرية.

بغداد، 21 سبتمبر/أيلول 2016 ، تعمل وكالات العمل الإنساني في سباق مع الزمن للتجهيز للاستجابة للحاجات الإنسانية المتوقعة كنتيجة للحملة العسكرية المزمع شنها لطرد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من الموصل، ثاني أكبر مدن العراق.

بغداد، ٢١ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٦ ـ قدّمت نيوزيلندا مساهمة قدرها مليون دولار أميركي إلى "صندوق تمويل الاستقرار الفوري" التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي يوفر دعماً سريعاً للمناطق المحرّرة من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

اربيل- 4 ايلول/سبتمبر 2016: في ضوء الاحتياجات الإنسانية في محافظة صلاح الدين والتدفق المتوقع للنازحين الجدد من الموصل مع بدء العمليات العسكرية لتحريرالمدينة، عقدت مجموعة الصحة التي تترأسها منظمة الصحة العالمية في العراق ودائرة صحة صلاح الدين اول اجتماع لهم في مبنى دائرة الصحة في تكريت مركز المحافظة وذلك لمناقشة سبل تعزيز آليه التنسيق بين الشركاء العاملين في الصحة في المحافظة وخطة الاستجابة الطارئة للاحتياجات الصحية للنازحين الجدد في قضائي بيجي والشرقاط.

هناك أكثر من 90,000 عراقي نزحوا في مجاز الموصل حيث العمليات العسكرية ماتزال مستمرة في الاستعداد لتحرير الموصل. ووفقا لتدوين مصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح في حالات الطوارئ هناك أكثر من 82,600 نازح نزحوا من صلاح الدين (منطقة بيجي والشرقاط) ومن نينوى (منطقة القيارة) منذ 16 حزيران.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.