لا بد للطريق نحو تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام ٢٠٣٠ أن يكون خالياً من الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب والأجهزة المتفجرة الارتجالية. فللناس جميعاً الحق في العيش في أمان دون خوف من الخَطْوِ خطوة تالية. ومن شأن الإجراءات المتعلقة بالألغام أن تُطهّر مسارات الطرق منها وأن تُهيئ أرضية آمنة يمكن بناء البيوت عليها أو إعادة بنائها. ومن شأن الإجراءات المتعلقة بالألغام أيضاً أن تُغيِّر العقليات لدرجةٍ يعرف الناس معها كيفية حماية أنفسهم من أخطارها. وهي تعطي الناس والمجتمعات المحلية كذلك آفاقاً وآمالاً جديدة.

تعُجُّ مناطق الحروب، ريفيةً وحضريةً على السواء، بكمية غير مسبوقة من الألغام الأرضية والأسلحة غير المنفجرة التي تؤدي إلى مقتل المدنيين الأبرياء أو بتر أعضائهم حتى بعد انتهاء النزاع بفترة طويلة.

نشر في فيديو

بغداد، 4 نيسان 2017 - منذ عشرين سنة، تمّ وضع إتفاقية حظر إستعمال وتخزين وإنتاج ونقل الالغام المضادة للأفراد وتدمير تلك الألغام، أو ما يعرف بإتفاقيّة أوتاوا للمصادقة عليها. وإنضمّت جمهورية العراق إلى إتفاقيّة أوتاوا في 15 آب سنة 2007، لتصبح دولة طرفاً في الأول من شباط سنة 2008. تواصل حكومة العراق والعاملون في مجال الأعمال المتعلقة بالألغام العمل على تقيّد العراق بالتزاماته الدولية التي تمليها إتفاقية أوتاوا، بما في ذلك الإزالة في المناطق الملوّثة.

بغداد، 31 آذار 2017 - جدّدت حكومة اليابان إلتزامها بدعم الإستقرار الإجتماعي للشعب العراقي وذلك بتقديم منحة قدرها 4,345,100 دولار أمريكي لفائدة دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلّقة بالألغام (UNMAS) بهدف التقليل من مخاطر المتفجرات في البلاد. بهذا التمويل، ستوفّر دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلّقة بالألغام التوعية بالمخاطر والمسوح وعمليات الإزالة، كما ستدعم تدريب عدد من المستجيبين الأوائل من الشّرطة داخل المجتمعات المحليّة.

اربيل، ٢٥ تشرين الأول ٢٠١٦ - بدعم سخي من حكومة اليابان، افتتحت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام دورة تدريبية حول إدارة برامج التوعية بمخاطر الألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة ومساعدة ضحاياها.

بغداد، 4 نيسان 2013 – لا يزال العراق أحد أكثر دول العالم تلوثا بالألغام الأرضية و الذخائر غير المنفجرة.  واليوم، بمناسبة اليوم الدولي للتوعية بالألغام والمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام، تدعو الأمم المتحدة لمزيد من العمل للقضاء على خطر الألغام الأرضية على العراقيين.

 

وبهذه المناسبة قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر، "أن الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة لا تزال تؤثر بشكل مريع على العراقيين وتقيد وصولهم إلى الخدمات الأساسية، وفي أسوأ الحالات تتسبب في تشويههم أو قتلهم. لهذا يجب تعزيز كل الجهود الرامية الى علاج جراح الحروب الماضية وتأثيرها على العراقيين نهائيا وبشكل حاسم."

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2019.