بغداد، العراق، 24 تشرين الثاني 2016 – أدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش بأشد العبارات، التفجير الإرهابي الذي وقع، بشاحنة مفخخة، بالقرب من مدينة الحلة مركز محافظة بابل جنوبي العراق اليوم، والذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأبرياء، بينهم العديد من الزوار العائدين من زيارة كربلاء، حسبما أفادت الأنباء.

العراق- بعد مرور أكثر من شهر على عمليات تحرير الموصل العسكرية والتي بدأت يوم 17 تشرين الاول ينزح حالياً( إعتباراً من 21 تشرين الثاني) 68,100 عراقي من الموصل الى الاقضية المجاورة وفقاً لمصفوفة تتبع النزوح للمنظمة الدولية للهجرة (DTM) رصد النزوح في الطوارئ.

(بغداد، 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016) يمر اليوم شهرٌ كاملٌ على العمليات العسكرية المكثّفة لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل. ومع وجود عشرات الآلاف من الأُسر التي تحتاج إلى المساعدة المنُقذة للحياة على وجة السرعة في المناطق التي تمت استعادتها حديثاً، يواجه المجتمع الإنساني في العراق إحتياجات واسعة النطاق. وتزيد هذه التطورات الأخيرة من تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد، حيث كان هناك 10 ملايين شخص بالفعل في حاجة إلى مساعدات إنسانية.

(بغداد 6 تشرین الثاني/ نوفمبر 2016 ): بینما تشتد الحملة العسكریة للاطاحة بتنظیم داعش من شمال العراق، تعبّر الأمم المتحدة عن قلقها العمیق إزاء محنة المدنیین في مناطق الصراع، بما في ذلك حالات الوفاة المأساویة ل 18 نازحاً من الحویجة في محافظة كركوك الذین قتلوا یوم الجمعة عندما دمرت القنابل المزروعة على جانبي الطریق الشاحنة التي تقلّهم والتابعة لقوات الأمن العراقیة.

افتتحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مخيماً جديداً في حسن شام لإيواء الأسر العراقية النازحة حديثاً والتي فرت من العمليات العسكرية في الموصل. وقد تم استضافة حوالي 3,000 شخص في المخيم اليوم ويتم تخصيص الخيام لكافة الأسر ويتم تقديم المساعدة لها. في الوقت الحاضر هنالك 450 خيمة – وهو ما يكفي لإيواء 2,700 شخص – وسوف يتم نصب 500 خيمة يومياً لإيواء الوافدين الجدد. وسوف يتمكن المخيم من استيعاب 1,800 أسرة، أي ما يقرب من 11,000 شخص.

مصفوفة تتبع النزوح للمنظمة الدولية للهجرة سجلت اليوم (٠٤/١١) ما مجموعه ٢٢٫٢٢٤ فرداً نزح بسبب القتال في منطقة الموصل و الذي بدأ في ١٧ تشرين الأول.

بغداد/نيويورك، 3 تشرين الثاني 2016 - منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل في 17 تشرين الأول الماضي، نزح 20,700 نسمة من السكان. وتشير تقديرات اليونيسف الى 9,700 منهم هم من الأطفال ممن هم بحاجة ماسة الى مساعدة.

بغـــداد – العـــراق ، 2 تشرين الثاني- أكتوبر 2016 - بدأت المفوضية السامية للأمم المتحدة هذا الأسبوع توزيع اللوازم الأساسية لفصل الشتاء على 1.2 مليون نازح عراقي، بما في ذلك عائلات نزحت مؤخراً جراء الهجوم الحالي على الموصل، وعلى المجتمعات التي تستضيفهم في أنحاء العراق. وسيستفيد أيضاً من عملايت التوزيع هذه ما مجموعه 178,000 لاجئ سوري. وتُجرى عمليات التوزيع على الرغم من أن برنامج المفوضية للمساعدة في فصل الشتاء، والذي تبلغ ميزانيته 120 مليون دولار أميركي، ممول بنصف القيمة مع فجوة تمويل تبلغ 60 مليون دولار أميركي.

يوم الخميس (١ تشرين الثاني) سجلت مصفوفة تتبع النزوح في حالات الطوارىء التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق - مصدر البيانات القياسية المستخدمة لتوجيه الاستجابة الانسانية ما مجموعه ١٧,٩١٦ من الأفراد النازحين داخلياً من جراء العمليات العسكرية التي بدأت في ١٧ تشرين الأول حول منطقة الموصل.

بغداد 29 تشرين الثاني 2016 - قال المُمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش في المؤتمر السنوي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي عقد في بغداد أن الأمم المتحدة تواصل تضامنها مع النساء ضحايا جرائم داعش وتُصر على المساءلة الكاملة عن الفظائع التي ارتكبت من قبل التنظيم الإرهابي. ودعا المبعوث ألأممي إلى إقرار مشروع قانون حماية الأسرة من قبل البرلمان العراقي وحث على أن تكون النسوة جزءا من الجهود السياسية وجهود تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد داعش.

الصفحة 1 من 3
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.