22 فبراير/شباط 2017 بغداد- رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمساهمة مقدمة من الحكومة اليابانية بلغت 7 ملايين دولار أمريكي، وسيتم استخدامها لتوفير المساعدات الغذائية الحيوية إلى آلاف من العائلات العراقية المتضررة من الأزمة الجارية في الموصل وكذلك بعض اللاجئين السوريين الذين يعيشون في مخيمات في العراق.

العمليات العسكرية المكثفة لإستعادة الموصل مع تزايد القلق من تأثير هذه العمليات على نزوح عشرات الآلاف من المدنيين - فعدا ١٦٠،٠٠٠ نازح - هناك أفراد مصنفين حاليا "كنازحين" في منطقة الموصل بعد أربعة أشهر من القتال.

(بغداد، 24 كانون الثاني/ يناير 2017): بعد 100 يومٍ من بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل، يُعبّر الشركاء في المجال الانساني عن قلقهم العميق إزاءَ محنة ما يُقدر بــــــ 750،000 شخص من المدنيين الذين يعيشون حالياً في المناطق الغربية من المدينة، حيث يُتوقع أن يبدأ القتال في الأسابيع المُقبلة.

بغداد، 32 ديسمبر 2016- حصل حوالي ثلثي النازحين العراقيين الذين يتخطى عددهم الـ 60,000 شخص والذين فروا من الحويجة منذ تصاعد العمليات العسكرية لاستعادة القضاء من المجموعات المسلحة في أغسطس، على المأوى والمساعدات الطارئة من قبل المفوضية.

20-12-2016: رحبت المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) بالمساهمة الأخيرة التي قدمتها المانيا والبالغة ثلاثة ملايين يورو لتوفير الحماية والمساعدة الى أكثر من ثلاثة ملايين نازح عراقي. وبذلك يكون التمويل الإجمالي الذي تلقته المفوضية من ألمانيا خلال عام 2016 قد بلغ 24 مليون يورو، واجمالي ما تلقتهُ المفوضية من المانيا خلال الثلاث سنوات الماضية 39 مليون يورو. وبهذا الدعم السخي ستتمكن المفوضية من مواصلة تدخلاتها لدعم النازحين وتوفير المساعدات الشتوية طوال موسم البرد.

روما 16 ديسمبر/ كانون الاول 2016 - رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمساهمة قدرها 3 ملايين دولار من حكومة الكويت لتقديم المساعدات الغذائية الطارئة لآلاف الاسر العراقية المتضررة من الأزمة الحالية في الموصل.

بغداد، 12 كانون الأول/ديسمبر 2016- ترحِّب منظمة الصحة العالمية بالدعم السخيّ الذي قدَّمَته دولة الكويت بتبرعها بمبلغ 5 ملايين دولار لمساعدة الأشخاص في مدينة الموصل حتى يحصلوا على مزيد من المساعدات الطبية، لا سيَّما الفئات الأكثر تأثراً مثل النساء والأطفال والمصابين وذوي الاحتياجات الخاصة.

9 كانون الاول 2016: بغداد – من خلال أكبر عملية تسليم للمساعدات الإنسانية في شرق الموصل ومنذ بدء الصراع القائم، قدم كل من برنامج الأغذية العالمي واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان أمس مواد غذائية ومستلزمات نسائية وأقراص تنقية المياه وصفائح لنقل الماء ومستلزمات نظافة الطفل وأكثر من ذلك الى 42 الف شخص في شرق الموصل. و للمرة الأولى منذ أكثر من أسبوعين سمحت الظروف الأمنية للمنظمات الانسانية للوصول إلى الأسر التي تعيش في ضواحي شرق الموصل والذين معظمهم في حاجة ماسة للمساعدة.

الصفحة 1 من 6
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.